صحة

أسباب نزيف اللثّة أثناء تنظيف الأسنان

من الشائع جداً أن يعتقد الناس أنّ تعرّضهم لنزيف اللثة ناتج عن تنظيف الأسنان بشدّة، إلّا أنّ ذلك ليس السبب الوحيد. في الواقع توجد عوامل عديدة تحفّز هذه المشكلة، ما هي؟ إذا رأيتم دماً في حوض المغسلة أثناء تنظيف أسنانكم، إعلموا أنّ هذا الأمر ليس طبيعياً أو عادياً كما هو شائع. في الواقع، يُعتبر ذلك بمثابة إشارة حمراء إلى أمراض اللثة المعروفة أيضاً بإلتهاب اللثة الذي ينبع من تراكم البكتيريا والجير على الأسنان.

بالتأكيد لا أحد يتمنّى التعرّض لأمراض اللثة التي تضرّ الفم فتزيد خطر فقدان الأسنان، وتؤثّر أيضاً سلباً في الجسم بعدما رُبطت بأمراض القلب.

تعرّفوا اليوم إلى محفّزات نزيف اللثة التي قد تجهلونها، وتعلّموا متى يجب إستشارة الطبيب سريعاً:

إهمال بقعة معيّنة

تحتاج البكتيريا فقط إلى 24 ساعة للتسبّب بإلتهاب اللثة المسؤول عن النزيف، لذلك إذا لم تحرصوا على تنظيف أسنانكم جيداً قبل يوم، قد تلاحظون القليل من الدم. تأكّدوا في المرّة المُقبلة من تمرير فرشاة الأسنان والخيط في كافة أجزاء الفم للقضاء على كلّ البكتيريا وعدم إهمال أيّ بقعة، وبذلك فإنّ الدم يجب أن يتوقّف. أمّا في حال إتمام هذه العمليّة على أكمل وجه ولكنكم إستمرّيتم في رؤية دم على اللثة لأسبوع أو إثنين على التوالي، إستشيروا طبيب الأسنان فوراً.

التقلّبات الهرمونية

عندما تتأرجح مستويات الهرمونات، تماماً كما هو الحال خلال سنّ البلوغ، أو الدورة الشهرية، أو الحمل، أو إنقطاع الطمث، يصبح الفم أكثر حساسية للجير، ما يحفّز نزيف اللثة. المطلوب الإعتناء بالفم من خلال تنظيفه جيداً من دون نسيان إستخدام خيط الأسنان لبلوغ الأجزاء التي تعجز الفرشاة عن الوصول إليها.

التوتر، قلّة النوم، سوء التغذية

يظهر نزيف اللثة غالباً لدى طلّاب المدارس بسبب سوء التغذية، والسهر ليلاً، والتوتر الناتج عن الأعمال المدرسية، وكلّ هذه الأمور تؤثّر في قدرة الجسم على محاربة الإلتهاب الذي يحدث بسبب بكتيريا الفم. يمكن حماية الأسنان بواسطة غذاء مليء بالبروتينات، والخضار، والفيتامينين C وD اللذين لا غنى عنهما للحفاظ على صحّة اللثة والعظام. كذلك يمكن الإستعانة يومياً بالـ”Multivitamins” إذا لزم الأمر.

إستهلاك بعض الأدوية

يمكن لأنواع معيّنة من العقاقير التي يتمّ وصفها، كمُضادات الكآبة وعلاجات ضغط الدم المرتفع، أن تسبّب جفاف الفم وبالتالي تؤدي إلى نقص اللُعاب الذي يسمح بتكاثر البكتيريا. ينتج عن ذلك إحمرار اللثة، وتورّمها، وتعرّضها أحياناً للنزيف. تحدّثوا إلى طبيبكم في حال الشكّ بأنّ عقاراً معيّناً يسبّب لكم جفاف الفم، إذ توجد منتجات تساعد على إبقاء أنسجة اللثة دهنيّة في مثل هذه الحالات.

حدوث أمر أكثر جدّية

يمكن للمشكلات الصحّية المُزمنة، كالسكري، أو الأمراض كاللوكيميا وفيروس نقص المناعة البشرية (الآيدز)، أن تؤثّر في جهاز المناعة وتؤدي إلى نزيف اللثة وتورّمها. إذا رصدتم دماً على هذه المنطقة لأكثر من بضعة أسابيع، زوروا طبيب الأسنان الذي سيقول لكم إذا كانت ضرورية رؤية إختصاصي في أمراض أخرى.

(سينتيا عواد – الجمهورية)

مقالات ذات صلة

‫34 تعليقات

  1. Excellent post. I was checking continuously
    this blog and I am impressed! Extremely useful information. I care for such
    information a lot. I was looking for this certain information for a very long time.Thank you and good luck.

  2. One more thing. I think that there are several travel insurance web-sites of respectable companies that allow you to enter your journey details and have you the estimates. You can also purchase this international travel insurance policy online by using the credit card. Everything you should do will be to enter your own travel specifics and you can be aware of the plans side-by-side. Merely find the plan that suits your capacity to pay and needs and then use your bank credit card to buy it. Travel insurance online is a good way to do investigation for a trustworthy company with regard to international travel insurance. Thanks for giving your ideas.

  3. Aw, this became an extremely nice post. In concept I have to devote writing like that additionally – taking time and actual effort to generate a great article… but so what can I say… I procrastinate alot through no indicates often go completed.

  4. I simply want to tell you that I’m beginner to blogging and actually liked this web page. Probably I’m planning to bookmark your blog . You surely come with incredible well written articles. Thanks a lot for sharing with us your blog site.

  5. Together with every little thing that appears to be developing inside this particular subject matter, your perspectives tend to be quite radical. On the other hand, I beg your pardon, because I do not subscribe to your entire idea, all be it exciting none the less. It looks to us that your remarks are actually not completely validated and in reality you are generally your self not really completely confident of your point. In any case I did take pleasure in reading it.

  6. Having read this I thought it was extremely informative. I appreciate you taking the time and effort to put this content together. I once again find myself personally spending a lot of time both reading and leaving comments. But so what, it was still worthwhile.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى