شؤون لبنانية

اوغاسبيان: طالما الحرب مستمرة بسوريا لبنان معرّض للعمليات الارهابية

أكد عضو كتلة “المستقبل” النائب جان أوغاسبيان أن “موضوع الارهاب جعل من العالم قرية كونية لانه بات يطال كل العالم ومحاربة هذه الجماعات التي بدأت تتوسع وبدأت تطال دول كانت مستقرة نوعا ما ولديها قدرات استخباراتية معلوماتية أمنية عالية يجب محاربتها”.
وفي حديث إذاعي، لفت اوغاسبيان إلى أن “الاجهزة الامنية في لبنان تقوم بعمليات نوعية بكشف العمليات الارهابية قبل وقوعها”، موضحاً أن “نحن نشهد تطور كبير واحتراف أمني كبير وهذه التطورات بات لديها تأثيرات ايجابية علينا من خلال ضبط المجموعات الارهابية”.
وأشار إلى أن “ما حصل في عين الحلوة من جهة تسليم بعض المطلوبين أنفسهم أمر جيد جدا بسبب المعاومات التي ستحصل عليها الاجهزة الامنية منهم”، لافتاً إلى أن “الارهاب يتطور في العالم وطالما الحرب في سوريا والعراق واليمن دائرة ولا رؤية دولية واضحة عن الحل السياسي في سوريا وفي الدول الاقليمية فإن لبنان معرَض لشتى انواع التدخلات الارهابية”.
كما استبعد اوغاسبيان “ان يتحول مخيم عين الحلوة الى نهر بارد ثان بالرغم من أن وجود العناصر الارهابية في داخله اصبح واضحاً”، مؤكداً أن “الجيش يقوم بمهامه على مستوى عال جدا واظهر عن قدرة عالية جدا في الامن وعلينا ان نثق به”.
وشدد على “ضرورة أن تؤمن الدولة الدعم المالي والسياسي للمؤسسات الامنية كي تقوم بواجبها الامر الذي يوصلنا إلى ضرورة انتخب رئيس للجمهورية وإعادة تقعيل المؤسسات الدستورية لانه لا يجوز ترك الأجهزة الامنية دون مظلة رئاسية”.
وعن الملف الرئاسي، استغرب اوغاسبيان “اتهام “حزب الله” لتيار “المستقبل” والسعودية بعرقلة الملف الرئاسي”، متأسفاً أن “الأمر مرتبط بسوريا ولا علاقة له بالشأن اللبناني الداخلي”.
واكد أن “نحن على تواصل مع “التيار الوطني الحر” ورئيس مجلس النواب نبيه بري وكل الجهات السياسية ولكن مرشحنا الوحيد هورئيس تيار “المردة” النائب سليمان فرنجية”، مشيراً إلى أن “هذا الوضع يحتم على كافة الجهات السياسية التواصل بين بعضها البعض”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى