شؤون لبنانية

ستريدا جعجع: نحن أمام لحظة تاريخية أثبتت الرؤية الصائبة للحكيم

قالت النائب ستريدا جعجع خلال اجتماع عُقد في معراب للسنة التاسعة على التوالي مع انطلاق العام الدراسي “اننا نعيش اليوم واياكم لحظة تاريخية من تاريخ لبنان، يوم الاثنين سيكون للبنان رئيس للجمهورية هو الجنرال ميشال عون”، مشيرة الى انه “لولا تضحيات الحكيم ووعيه لم يكن للبنان رئيس للجمهورية نهار الاثنين، وأهمية هذا الوعي ان له وجهان، اذ ضحى بنفسه ليكون للبنان رئيس، اما الوجه الثاني للقضية، ان الشخص الذي ندعمه للرئاسة كنا على خلاف سياسي معه، لكن الحكيم توصل ليعقد معه مصالحة تاريخية ويقلب الصفحة ويرشحه للرئاسة، انها البطولة بحد ذاتها”.

أضافت: “إنها لحظات تاريخية نعيشها، وان شاء الله نستمر في وضع مدماك وراء مدماك حتى نتوصل الى بناء وطن يعيش فيه كل ابنائه بكرامة وحرية. باختصار رؤية الحكيم الصائبة هي التي اوصلتنا ليكون عندنا رئيس للجمهورية يوم الاثنين في 31 تشرين الاول 2016”.

أضافت جعجع عن موضوع التفاح: “لقد أجرينا اتصالات مكثفة مع المسؤولين في الدولة لمساعدة المزارعين على تصريف انتاجهم وتقديم الدعم لهم وقد أفضت هذه الاتصالات الى اتخاذ مجلس الوزراء قرارا بتقديم مبلغ 5000 ليرة لبنانية كدعم عن كل صندوق تفاح”.

وعن موضوع مهرجانات الارز الدولية لهذا الصيف ومدى انعكاستها الجيدة على الوضع السياحي والاقتصادي في المنطقة، قالت جعجع: “ان منطقتنا تعيش فورة انمائية كبيرة لا سابق لها. اما الخطوة المهمة التي أقدمنا عليها بالتعاون مع المخلصين والمهتمين بتراث وادي قاديشا وتاريخه وعلى رأسهم غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي والمطران العمار ووزير الثقافة ريمون عريجي والوزير السابق زياد بارود، فهي مأسسة ” جمعية ادارة وادي قاديشا” وضع النظامين الاساسي والداخلي لها وستحصل على العلم والخبر من وزارة الداخلية قريبا. هذا الانجاز سيفتح الطريق امام ورشة كبيرة سيشهدها الوادي في السنوات المقبلة”.

ثم انتقلت جعجع للحديث عن مشروع بيت الطالب الجامعي وأعلنت أن “الخبر المفرح لطلابنا ولأهاليهم هو أن الاعمال في مشروع بيت الطالب الجامعي في ضبية قد قطعت أشواطا متقدمة، وهي تسير بخطى ثابتة، ولا زلنا على الموعد والافتتاحية ستكون في ايلول من العام 2018. وسيكون لطلاب المنطقة صرح بكل ما للكلمة من معنى لم يسبقنا احد عليه”.

وقبل أن تنتقل لموضوع القطاع التربوي، لفتت الى “الدور المتقدم للمرأة في المنطقة، وقالت:”أصبح عندنا 5 نساء يتبوأون مراكز ادارة المدارس الرسمية وهن : ميرنا الخوري رحمه ( ثانوية جبران خليل جبران ) ، رولا كيروز ( مدرسة البنات الرسمية ) ، مارينا ساسين ( مدرسة حدشيت الرسمية ) ، نضال طوق جعجع ( مدرسة بشري الفنية ) ، وريتا كيروز ( دار المعلمين ) وهذا أكبر دليل على أن المرأة اذا ما عملت على نفسها بامكانها ان تنجح في الحياة وتصل الى مراكز متقدمة في المجتمع ، وكلكم سمعتم ان حزب القوات اللبنانية قد عين الدكتورة شانتال سركيس أمينة عامة للحزب”.

وشددت على انه “نظرا لأهمية القطاع التربوي الذي يطال مستقبل طلابنا في المنطقة، لم نتردد يوما انا وزميلي ايلي كيروز عن تقديم الدعم له رغم الظروف الصعبة والاوضاع الاقتصادية المتعثرة في البلاد، ولم نوقف دعم طلاب المدارس الخاصة ولا دعم المدارس الرسمية وتقديم ما امكن لهم من التجهيزات اللوجستية الضرورية وتسهيل طلباتهم في الادارات العامة”.

ثم وزعت الشيكات على مدراء المدارس الخاصة، وقد بلغ عدد طلاب المدارس الذين حصلوا هذه السنة على مساعدات دون تمييز 1309 طالب وطالبة من كل قرى وبلدات المنطقة، مجموع هذه المساعدات بلغ 218.166 دولارا.

كما وزعت 70 طنا من مادة المازوت على المدارس الرسمية والخاصة في المنطقة، بلغت كلفتها 32700 دولار. وقالت :”من أجل تشجيع الطلاب لتعلم الموسيقى في المعهد الموسيقي للجنة جبران الوطنية، فقد ساهمنا هذه السنة كما في السنة السابقة بدعم اقساط 122 طالبا وطالبة مسجلين في المعهد من بشري ومن خارجها، وقد بلغت قيمة هذه المساهمة 8133 دولارا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى