أخبار فنية

نيكول كيدمان تعاني بعد وفاة والدها المفاجئ

تعاني الفنانة الاسترالية نيكول كيدمان من الحزن الشديد، بعد وفاة والدها الطبيب أنتوني كيدمان المفاجئ.

وبحسب التقارير الصادرة عن الوفاة، توفي أنتوني كيدمان جراء أزمة قلبية مفاجأة، أصابته وهو في سنغافورة، لزيارة ابنته الثانية وابنائها الستة.

ووجهت كيدمان الشكر وعبرت عن امتنانها الكبير لما قام به أصدقاءها وجمهورها، من تقديم الدعم والتعازي لها، إلا أنها طالبتهم بأن يحترموا حزنها وخصوصيتها، ورغبتها في البقاء برفقة عائلتها.

تجمع بين النجمة الاسترالية وأفراد عائلتها، علاقة قوية جدا، حيث قالت في أحد حواراتها الصحفية، أن والديها يمثلان أهمية خاصة جدا في حياتها، وأنها اكتسبت منهما الكثير من الصفات الحسنة، والعادات الجيدة، ومن أهمها أن العائلة أهم شيء في الحياة، ويأتي بعدها أي شيء أخر.

كما أعربت كيدمان عن فخرها الكبير، بوالدها على وجه التحديد، مؤكدة أنه مثلها الأعلى، لأنه قضى فترات طويلة من حياته، وهو يساعد المرضى، بحكم عمله، الذي عشقه.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى