صحة

ثمانية مكونات محددة لنظام غذائي متوسطي تعزز طول العمر!

يوضح بحث مكثف الفوائد الصحية لاتباع نظام غذائي أساسه حمية البحر الأبيض المتوسط.

ويشتمل النظام الغذائي على عادات الحياة الصحية التقليدية للأشخاص من البلدان المطلة على البحر الأبيض المتوسط​​، بما في ذلك فرنسا واليونان وإيطاليا وإسبانيا. وتسرد العديد من الدراسات الفوائد الصحية لاتباع نظام غذائي على طراز حمية البحر الأبيض المتوسط​، لكن واحدة نشرت في المجلة الطبية البريطانية (BMJ)، ركزت على مكونات محددة.

وركز الباحثون على ثلاث قرى ريفية يونانية، جُمعت البيانات منها كجزء من دراسة دولية متعددة الثقافات للعادات الغذائية في وقت لاحق من الحياة.

وسجل الباحثون العادات الغذائية على مدار عام واحد من 91 رجلا و91 امرأة، تبلغ أعمارهم 70 عاما وأكثر يعيشون في ثلاث قرى يونانية.

ولجمع البيانات حول العادات الغذائية، استخدموا استبيانا شبه كمي تم التحقق منه حول تكرار الطعام.

وحدد الباحثون أيضا ما إذا كان هؤلاء الأشخاص مدخنين حاليين (بما في ذلك القلائل الذين توقفوا عن التدخين في غضون خمس سنوات) أو غير المدخنين (بما في ذلك القلائل الذين لم يدخنوا لأكثر من خمس سنوات).

ولإجراء تحليلهم، حُدد تواتر استهلاك المواد الغذائية المختلفة تقريبا من حيث عدد المرات التي تم فيها استهلاك الطعام في الشهر.

وراقب الباحثون مدى معقولية تسجيل المشاركين من حيث ثمانية خصائص مكونة للنظام الغذائي، وهي:

• تناول كميات كبيرة من الدهون الأحادية غير المشبعة.

• استهلاك معتدل للكحول (لم يكن هناك رجال يشربون أكثر من سبعة أكواب من النبيذ يوميا ولا توجد نساء يشربن أكثر من كأسين من النبيذ في اليوم، حتى لا يمكن اعتبار أي شخص في الدراسة سكيرا).

• كثرة استهلاك البقوليات.

• ارتفاع استهلاك الحبوب (بما في ذلك الخبز والبطاطس).

• كثرة استهلاك الفاكهة.

• كثرة استهلاك الخضار.

• انخفاض استهلاك اللحوم ومنتجاتها.

• قلة استهلاك الحليب ومشتقاته.

ومع تقدم الدراسة، عُثر على 34 شخصا فقط لديهم اثنين أو أقل من المكونات الثمانية المرغوبة في النظام الغذائي، في حين وجد أن 104 أشخاص لديهم أربعة أو أكثر من المكونات الثمانية المرغوبة.

وكتب الباحثون أن هذا كان نمطا معقولا نظرا لارتباط المسنين في الريف اليوناني بنظامهم الغذائي التقليدي.

ووفقا للباحثين، كان للنتيجة الإجمالية للنظام الغذائي “تأثير جوهري وهام” على البقاء على قيد الحياة.

ووجدوا أنه على أساس الخصائص الثمانية المكونة للنظام الغذائي التقليدي، كان هناك انخفاض كبير بنسبة 17% في معدل الوفيات الإجمالي.

ولكنهم أضافوا أن النمط الغذائي العام أكثر أهمية للصحة وطول العمر من المكونات الغذائية الفردية.

كيفية اتباع نظام غذائي متوسطي

تختلف حمية البحر الأبيض المتوسط ​​باختلاف البلد والمنطقة، لذا فهي تحتوي على مجموعة من التعريفات.

وبشكل عام، تحتوي على نسبة عالية من الخضار والفواكه والبقوليات والمكسرات والفاصوليا والحبوب والأسماك والدهون غير المشبعة مثل زيت الزيتون.

وعادة ما تتضمن تناول كميات منخفضة من اللحوم ومنتجات الألبان.

ولتعظيم فوائد النمط الغذائي، يجب عليك أيضا ممارسة التمارين البدنية بانتظام.

المصدر: إكسبريس

زر الذهاب إلى الأعلى