شؤون لبنانية

لحام أثنى على دور “القومي” في تعزيز إرادة الصمود لمواجهة مخاطر الارهاب

ثمّن بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام مواقف الحزب السوري القومي الاجتماعي ودوره، وشدّد على “أهمية هذا الدور في تعزيز إرادة الصمود في وجه المخاطر التي تتهدّد استقرار هذه المنطقة وأمن أهلها”.
وخلال لقائه وفدا من منفذية الحصن في الحزب السوري القومي الاجتماعي، شدّد على “ضرورة التمسّك بالأرض والتوحّد في مواجهة المخاطر التي تستهدف وحدة الأرض والشعب”.
ونقل الوفد إلى لحام تحيات رئيس الحزب أسعد حردان وتقديره لمواقفه المتقدمة، وأثنى على الزيارة الرعوية التي يقوم بها إلى منطقة وادي النضارة في هذه الظروف الدقيقة.
واستعرض الوفد مع صاحب الغبطة الأوضاع العامة في الجمهورية العربية السورية وكيانات الأمة، والهجمة الإرهابية التي تتعرّض لها بلادنا، وما يشكله الإرهاب والتطرف من خطر على الإنسان والمستقبل، وأهمية إرادة الصمود في مواجهة آفة الإرهاب والتطرف.
وفي ختام الزيارة تمّ الاتفاق على استمرار التواصل لما فيه الصالح العام، ولمتابعة الجهود والمساعي التي تبذلها الهيئات الروحية والقوى السياسية إلى جانب الدولة في سبيل تثبيت الناس في أرضهم وتوفير كلّ مقومات الصمود لصدّ هذه الهجمة الشرسة على حاضر الأمة ومستقبلها.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى