تكنولوجيا و علوم

“روستيخ” تعلن عن نجاح اختبار نموذج لمحركات جديدة

انتهت بنجاح اختبارات نموذج لمحرك نابض نفاث التي أجرتها الشركة المتحدة لصناعة المحركات، الذي يمكن أن يستخدم مستقبلا في صناعة الصواريخ الفضائية والطائرات المدارية الفرط صوتية.

ويشير المكتب الإعلامي لمؤسسة “روستيخ”، إلى أن المحركات النابضة النفاثة، هي نوع جديد من محركات الطائرات، لها دورة ديناميكية حرارية أكثر اقتصادية من محركات التوربينات الغازية المستخدمة حاليا.

وجاء في بيان المكتب، “انتهت اختبارات نموذج المحرك النابض النفاث بنجاح، حيث كانت جميع المؤشرات تطابق المطلوبة. وخلال أنظمة تشغيل معينة بلغت قوة الدفع النوعية أعلى بنسبة 50% من مؤشرات المحركات التقليدية. وهذا يعني سيكون بالإمكان مستقبلا زيادة المدى الأقصى للطيران ووزن الحمولة المفيدة بمقدار 1.3-1.5 مرة. ويمكن استخدام هذه المحركات في الطائرات المدارية  والطائرات التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، والفرط صوتية والصواريخ الفضائية المستقبلية”.

ويشير مصدر في “روستيخ”، إلى أن الطائرات المجهزة بهذه المحركات ستتمتع بديناميكية طيران عالية وقدرة أفضل على المناورة. يمكن استخدامها في تطوير  محركات الصواريخ التقليدية والطائرات النفاثة أو كإضافة إليها.

ويقول، يفغيني مارتشوكوف، المدير العام، كبير المصممين في مكتب لولكي للتصاميم “إن بساطة التصميم وانخفاض متطلبات قيم مؤشرات  الديناميكا الغازية نسبيا، يسمح باستخدام التقنيات المتقدمة التي استخدمت في صنع الأجيال السابقة من المحركات، ما يعطي جدوى اقتصادية وتجارية كبيرة مقارنة بالمحركات التقليدية الواعدة”.

وتجدر الإشارة، إلى أن الفريق الذي صمم هذا النموذج فاز عام 2016 بمسابقة ” أفضل مشروع مبتكر في مجال التقنيات الحيوية في روسيا”. وقد عرض النموذج في  معرض المنتدى العسكري التقني الدولي “الجيش- 2017”.

المصدر: نوفوستي

زر الذهاب إلى الأعلى