صحة

هل لديك شعر على أذنك؟ إليك هذا الخبر المهمّ

قد لا تصدقون الأمر للوهلة الأولى لكن العلماء وجدوا رابطًا قويًلا بين وجود الشعر على الأذن وبين حدوث الأزمات القلبية.

وتعود أصول الدراسة إلى عام 1973 عندما نشرت الصحيفة البريطانية الطبية دراسة للدكتور ساندرز فرانك وفريقه الذي شخصوا حالة تجعد قطر شحمة الأذن وسموها بـ”علامة فرانك” والتي هي مؤشر لمرض الشريان التاجي، والتي تحدث نتيجة تراكم الترسبات داخل الشرايين، والتي تقيد تدفق الدم الطبيعي، بحسب healthy life star.

وكانت دراسة عام 1973 هي نقطة البداية للعلماء. وفي عام 1984، قام مجموعة من أطباء نيويورك بنشر دراسة في الصحيفة البريطانية الطبية، وفيها عرضوا النظرية ذاتها -شعر الأذن يرتبط بشكل قوي بمرض الشريان التاجي- وهذه الدراسة تضمنت 43 رجلًا و20 امرأة، وكانت النتيجة أن 90% من المشاركين الذين يعانون من تجعد قطر شحمة الأذن ووجود شعر الأذن عانوا من مشلكة فشل القلب.

ووفقًا للعلماء، بمن فيهم ريتشارد فاغنر من كلية الطب في جامعة بوسطن، كان التعرض للاندروجين لفترة طويلة -الذي هو من أهم هرونات الذمورة بجانب التستوستيرون- هو ما أدى إلى تشكيل جلطة في الشرايين نتيجة الإنتاج الزائد من خلايا الدم الحمراء.

(شاشة – healthy life star)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى