صحة

احذروا.. رائحة النفس الكريهة قد تكشف هذا المرض الخطير

أشار الطبيب كريس ستيل في مقابلة أجريت معه ضمن برنامج This Morning البريطاني إلى أن رائحة النفس الكريهة يمكن أن تدل على الإصابة بمرض خطير.

وذكر في هذ السياق أن هذا قد يكشف لدى بعض الأشخاص المعاناة من النوع الثاني من السكري. وقال: “يفرز جسم الأشخاص الذين يعانون من السكري كيتونات. ويؤدي تراكمها مع مرور الوقت إلى حدوث عملية تسبب رائحة النفس المزعجة. وغالباً ما تشبه هذه الرائحة تلك التي تصدر عن التفاح المتعفن أو عن مزيل رائحة طلاء الاظافر. وهو ما يلاحظه الاشخاص المقربون من الشخص المصاب“.

وذكر أن أجسام من يعانون من النوع الثاني من السكري لا يمكنها استخدام السكر من أجل توليد الطاقة. ولهذا فإنها تبدأ باستهلاك الدهون من أجل تأمين حسن سير وظائفها. وهذا ما يسبب أيضاً توليد الكيتونات المسؤولة عن رائحة النفس الكريهة.

ولفت إلى أن هذه الرائحة لا تدل فقط على السكري بل يمكن أن تكشف أسراراً عن صحة الكبد، المعدة أو الكلى أيضاً. ولهذا رأى أنه من الضروري استشارة الطبيب الاختصاصي في حال تكرر حدوث تغير على مستوى رائحة الفم.

المصدر: لها
زر الذهاب إلى الأعلى