عربي دولي

بايدن لن يعين مبعوثا للسلام في الشرق الأوسط؟

قال دبلوماسي غربي إن الرئيس الأميركي لن يسارع إلى تعيين مبعوث للسلام الفلسطيني الإسرائيلي، وإنما سيعمل على بناء الثقة بين واشنطن والفلسطينيين، وبين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأشار الدبلوماسي الذي التقى مؤخرا طاقم الرئيس الأميركي في حديث لوكالة “آكي” الإيطالية، إلى أنه “خلافا للرؤساء الأميركيين السابقين، فإن بايدن لن يسارع إلى تعيين مبعوث خاص لعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، فهو يرى أن الفجوات ما بين المواقف الفلسطينية والإسرائيلية واسعة جدا وأن الحديث عن عملية سلام تفضي إلى اتفاق هو أمر بعيد المنال في ظل المعطيات الحالية”.

وأضاف الدبلوماسي، أن “بايدن يعتقد أنه ينبغي الانتظار إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية في آذار والانتخابات الفلسطينية التي ستبدأ في أيار  وتنتهي أواخر آب”، لافتا إلى أنه “من الواضح أن الكنيست الإسرائيلي سيغلب عليه اليمين وأن السلام مع الفلسطينيين ليس مدرجا وحتى كواحد من المواضيع الهامشية بالانتخابات الإسرائيلية ولذلك فإن الحديث عن طرح خطة للسلام سيكون مغامرة مصيرها الفشل”.

المصدر: وكالات
زر الذهاب إلى الأعلى