صحة

طبيب روسي يتحدث عن كيفية تجنب العزلة الذاتية

يرى رئيس القسم الدراسي الخاص بالفيروسات والمناعة في جامعة “سيتشينوف” الروسية ، فيتالي زفيريف، أن العزلة الذاتية لا يمكن اعتبارها أمرا لا مفر منه في موسم الخريف بروسيا، مشيرا إلى أنه يمكن تجنبها بشرط مراعاة كل الاجراءات الاحترازية.
جاء ذلك على لسانه في حديث أدلى به يوم 14 تشرين الأول لإذاعة “كومسومولسكايا برافدا” الروسية.

وأوضح أن ارتفاع نشاط الفيروسات وزيادة الإصابات بها هو أمر طبيعي في موسمي الخريف والشتاء بروسيا.

أما الذين يعزلون أنفسهم ويجلسون في منازلهم فإنهم يفقدون صحتهم لاحتداد الأمراض المزمنة ويتحولون بذلك إلى عرضة للاستهداف من قبل مرض “كوفيد – 19”.

ومضى قائلا: “إن الفترة التي مضت بعد اندلاع وباء “كوفيد – 19” في الربيع الماضي أظهرت أن الفيروس التاجي ليس خطيرا كما بدا في شباط الماضي.

ويمكن القول الآن إن نسبة الوفيات الناجمة عن الإصابة به لا تزيد عن 0.1% . أما الأطباء فقد أتقنوا علاج المصابين به وأعدوا تكنولوجيا العلاج في المرحلة الأولية للمرض. وقد ظهرت أدوية وعقاقير فعالة وتوفر عدد كاف من الأسرة في المستشفيات. لذلك فإن الأوضاع لا تبدو حاليا مرعبة وخطيرة كما بدت في الربيع الماضي”.

وأشار، زفيريف إلى أن الأطباء الروس لديهم خبرات يمكن أن يستندوا إليها عند علاج المصابين بالفيروس التاجي وباستطاعتهم الآن التمييز بين من ينقلوا إلى المستشفى فورا والذين يمكن علاجهم في البيت تحت المراقبة.

واستطرد قائلا: “يجب أن يدرك المواطنون أن من لديه مناعة جيدة لا يمرض أو قد يصيبه شكل خفيف من المرض”.

المصدر: روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى