ادم وحواء

طرق إبداعية لخبراء التّجميل لتجاوز “العزل الكوروني”!

يحاول مصففو الشعر وخبراء التجميل بالولايات المتحدة الأميركية التغلب على إجراءات العزل المتّخذة للحدّ من تفشي “كورونا” بطرق إبداعية.

وبحسب تقرير نشرته شبكة “سكاي نيوز“، تقوم إميليا ادموندسن مالكة “بوتيك إميليا” لتصفيف الشعر في بيفيرلي هيلز بولاية كاليفورنيا الأميركية، بنقل تركيبات أصباغ إلى زبائنها مصحوبة بتعليمات مفصّلة وتستمتع بتحقيق نتائج.

وقالت بعدما تلقت تسجيل فيديو لزوج إحدى زبائنها وهو يصبغ شعر زوجته: “اعتقدت أنه أمر جنوني… كان يضحك وهي تضحك لذلك كانا يستمتعان بوقتهما”.

وصنعت تينا بيترسون مالكة صالون لتصفيف الشعر في نيوجيرزي مجموعة أدوات للتصفيف تناسب رغبات متعددة كما ترتّب جلسات افتراضية.

وقالت بيترسون: “عندي عميلة لم تستخدم مكواة شعر من قبل أبداً. أرسلت إليها مكواة شعر بالفعل. وقمنا باستخدامها خطوة بخطوة… لم تصدق إلى أي مدى استخدمتها جيدا خلال الجلسات”.

وقال خبير التجميل باتريك ستار الذي له أكثر من 4 ملايين مشترك على قناته بموقع “يوتيوب” إنّه شعر بقلق في البداية من أن حلقاته التعليمية عن التجميل قد تكون غير مناسبة خلال هذه الأوقات المضطربة.

لكن ستار، الذي يؤمن بأنّ “العناية الشخصية ضرورية للصحة النفسية”، قال إنه بدأ بإضافة المزيد من المرح “لأنني أعتقد أن هذا هو ما نريده الآن”.

المصدر: سكاي نيوز
زر الذهاب إلى الأعلى