عربي دولي

أميركا تتخطى إيطاليا وتصبح الأولى عالميا في وفيات كورونا

قالت وكالة رويترز إن إحصاءاتها أظهرت أن الوفيات في الولايات المتحدة من جراء فيروس كورونا وصلت إلى 20 ألفا، لتصبح بذلك البلد الأكثر تأثرا في العالم من الوباء.
وكانت إيطاليا سجلت حتى الآن 19468 وفاة ناجمة عن مرض “كوفيد-19″، بحسب تعداد لوكالة “فرانس برس” الذي يستند إلى أرقام رسمية.
وتعدّ الولايات المتحدة أكثر من 500 ألف إصابة، وهي الحصيلة الأعلى في العالم.

من جانب آخر، تعهد أكبر جمهوريان في الكونغرس بمعارضة مطالب نادى بها ديمقراطيون لزيادة قيمة الحزمة المالية في مشروع قانون يخصص 250 مليار دولار لمساعدة الشركات الصغيرة على مواجهة تبعات جائحة فيروس كورونا، وذلك لتخصيص مبالغ للمستشفيات وحكومات الولايات والحكومات المحلية.

وجاء البيان الصادر عن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل وزعيم الجمهوريين في مجلس النواب كيفين مكارثي بعد يوم من قول كبير الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر إنه يعتزم هو ووزير الخزانة ستيفن منوتشين عقد محادثات بين شخصيات من الحزبين بشأن مشروع القانون هذا الأسبوع.
وقال مكونيل ومكارثي في بيانهما المشترك “العمال الأميركيون في أزمة… لن يكون هذا القرار الأخير للكونغرس فيما يتعلق بكوفيد-19 لكن هذا البرنامج الضروري يحتاج لتمويل فورا. لا يمكن استغلال العاملين الأميركيين كرهائن سياسيين”.
والحزمة البالغة 250 مليار دولار لتوفير قروض للشركات الصغيرة، والتي قد تتحول لمنح مدفوعة من الحكومة إذا تم استيفاء عدد من الشروط، ستكون إضافة إلى 349 مليار دولار أخرى خصصها الكونغرس لجهود التخفيف من تبعات المرض في إطار إقرار 2.3 تريليون دولار الشهر الماضي لهذا الغرض.

لكن شومر ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي يضغطان من أجل تمويل آخر يفوق 250 مليار دولار ليوجه للمستشفيات وحكومات الولايات والحكومات المحلية إضافة لتوسيع نطاق المساعدات الغذائية المقدمة للفقراء.

ويعارض الجمهوريون الحزمة الثانية ويصفونها بأنها سابقة لأوانها.

زر الذهاب إلى الأعلى