شؤون لبنانية

أين نجد الرئيس نبيه برّي؟

سئل أحد معاوني رئيس المجلس النيابي نبيه بري أين يمكن إيجاد دولة الرئيس بعدما قال سوف تبحثون عني؟ فأجاب: كل أوان يستحي بأوانه. يعني كلّ شيء يأتي بوقته. وفي الوقت المناسب سوف يدعو الرئيس بري مجدداً الى عقد طاولة الحوار الوطني. وهو لا يريد الحوار من أجل الحوار ولقاء من أجل اللقاء بل يريد حواراً منتجاً.

وتشير أوساط الرئيس بري الى أن الحوار كاد يكون منتجاً في الجلسات الثلاثية، خصوصا في نقطة مجلس الشيوخ الذي يضمن الميثاقية لكل الطوائف والأقليات لولا قرار “التيار الوطني الحرّ” مقاطعة الحوار، فقام الرئيس برّي بتعليق الجلسات منفّذاً إحدى القواعد التي أرساها، والتي تقول بأن أي قرار في وقف الحوار هو في يده.

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. 
    معنای مطلب ی این نبا از نظر بی حد از
    افراد کم قیمت و کامل نیست ولی ازجان گذشته از محتویات کارگاه ساختمانی ها و بلاگ ها
    پیرامون این مطلب در وب وجود دارند که می توان از آنها استفاده بهتری داشت

  2. 
    مضمون ی این یادداشت از نظر
    بسی از افراد ارزان و کامل نیست ولی برخی از مطالب کارخانه ها و
    بلاگ ها پیرامون این مطلب در وب وجود دارند که می توان از آنها
    استفاده بهتری داشت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى