صحة

وُلدت بدون أنف وعينين.. هكذا أصبح شكلها اليوم

وُلدت كاسيدي هوبر في تشارلوت في ولاية كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة سنة 1996. لغاية اليوم، لم يتمكن الأطباء من تحديد سبب ولادة كاسيدي بدون أنف وبدون عينين. يمكنها أن تتنفس بشكل طبيعي لأن جهازها التنفسي مكتمل ولكن بدل الأنف الذي نمتلكه كلنا في وسط الوجه، كاسيدي لديها فتحة. كاسيدي وُلدت عمياء أيضاً. لكن هذه الصبية بصحة جيدة وتتابع دراستها بشكل عادي في مدرسة مخصصة للطلاب الذين لا يبصرون.

إنها دائماً إيجابية جداً في نظرتها. شعارها في الحياة: “يمكن أن تصبح الأمور صعبة ولكن هذا لا يهمني. لست بحاجة أن يكون الأمر سهلاً، أريد فقط أن يكون ممكناً”.

وعندما قالت كاسيدي لأهلها إنها تحب أن يكون لديها أنف (مع أنها كانت ترفض دائماً الجراحة حتى الآن) لم يرفض الاهل الموضوع بسبب الوضع المادي بل شدوا الأحزمة، وتقبلوا المساعدات من العائلة والأصدقاء، الخ… وقاموا بكل ما يستطيعون كي تستطيع كاسيدي الخضوع لعملية جراحية!

أخذ الجراحون الجلد من جبينها والعظم من أحد أضلاعها ليصنعوا لها أنفاً.. والنتيجة كانت مدهشة تماماً!

وتعترف كاسيدي أنها منذ حصلت على هذا الأنف، تشعر بنفسها أقوى، كما أنه اصبح لديها ثقة بنفسها. بالإضافة إلى هذا، تأمل أن تستطيع تركيب عينين اصطناعيتين قريباً. هذا لن يساعدها على الرؤية ولكنها ترغب بذلك.

(الانباء – شاشة)

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى