عربي دولي

رغم المقاطعة.. قطر مدعوّة رسمياً لحضور القمة الخليجية والبحرين تغيب

تسلم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الخميس، رسالة خطية من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، تتضمن دعوة للمشاركة في الدورة الـ38 للمجلس الأعلى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء القطرية، فإن القمة مقرر انعقادها في مدينة الكويت خلال الفترة من 5 إلى 6 كانون الاول المقبل.

سلم الرسالة سفير دولة الكويت لدى قطر، حفيظ محمد العجمي، خلال استقبال الشيخ تميم له بمكتبه بقصر البحر.

ولم تعلن الكويت وقتها بشكل رسمي عقد القمة، التي تتزامن مع مرور 6 أشهر على الأزمة الخليجية وحصار قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين، لكن دعوة أمير الكويت للشيخ تميم تؤكد انعقاد القمة وبحضور قطر.

ومنذ بدء الأزمة في 5 حزيران الماضي، تحاول الكويت رأب الصدع الخليجي من خلال دورها الذي أدّته في تحقيق المصالحة بين الأطراف، دون تحقيق شيء.

وأعلنت البحرين، مؤخراً، مقاطعة أي قمة تنعقد بحضور قطر، إذ قال العاهل البحريني، الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، إن بلاده لن تتمكّن من حضور أي قمة أو اجتماع خليجي تحضره الدوحة، ما لم تستجب الأخيرة لمطالب دول حصار قطر.

وترى قطر في انعقاد أي قمة لمجلس التعاون فرصة جيدة للحوار، إذ أعرب وزير خارجيتها، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عن أمله بعقد القمة في وقتها.

(الخليج أونلاين)

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى