شؤون لبنانية

باسيل من المكسيك: نرفض أن نكون في محور تابع لأحد

اختتم وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل جولته في أميركا اللاتينية بزيارة قام بها الى مدينة مكسيكو، حيث التقى نظيره المكسيكي لويس فيديغاراي كاسو وتم البحث في شؤون المنطقة من سوريا الى اسرائيل فالخليج، حيث أكد وزير الخارجية المكسيكي قيامه بـ”مسعى لعدم تكرار الازمة الحكومية الاخيرة حفاظا على استقرار لبنان”. أما اقتصاديا وتجاريا، فاتفق الجانبان على “اعادة اطلاق المفاوضات للتجارة الحرة بين البلدين لان هذا الامر مجمد حاليا”.

ثم انتقل الوزير باسيل الى النادي اللبناني حيث كان في استقباله رئيس النادي أليخاندرو سيريو في حضور أعضاء اللجنة، ودون على كتاب النادي، بمناسبة العيد الـ74 للاستقلال: “ان هذه المرة نعيش الاستقلال في لبنان ولا نحيي ذكراه فقط لأن القرار الحر للبنان قد استعيد ولأن الوحدة الوطنية أصبحت أقوى ولأن إرادة العيش معا انتصرت ونحن نحمل رسالة لبنان الفريدة في العالم. نحتفل مع النادي اللبناني الذي حافظ على الانتشار اللبناني في المكسيك متماسكا ومتمسكا بالعادات والمبادىء الوطنية، ونأمل ان نرتبط بالوطن اكثر جنسية وتصويتا وتواصلا، ونعمل معا لنلتقي دوما على أرض لبنان”.

بدوره، رحب رئيس النادي بالوزير باسيل واعتبر ان “النادي هو منزله وقطعة صغيرة من لبنان في المكسيك، وان المنتشرين في المكسيك يعملون للحفاظ على ما تعلموه من اهلهم وارتباطهم في لبنان”.

والتقى الوزير باسيل ابناء الجالية في المكسيك وقال: “ان لبنان يعيش هذه السنة الاستقلال بكل معانيه، واستقلالنا منجز لأننا استعدنا قرارنا الوطني بحرية. ونحن نحافظ على استقلالنا بوحدتنا، ونرفض ان نكون في محور تابع لأحد، فلبنان لا يصطف مع احد، الناس تصطف معه. ان استقلالنا أصبح حقيقة ووحدتنا الوطنية أصبحت أقوى والشراكة في الحكم تكرست من خلال المناصفة بين المسلمين والمسيحيين. كما ان سياستنا الخارجية مستقلة وقرارنا الوطني حر”.

وأضاف: “إن لبنان موعود بنهضة اقتصادية مهمة تبدأ قريبا من خلال توقيع عقود النفط والغاز في البحر اللبناني، والمشاريع الانشائية لجهة زيادة الصادرات. وأمل التطلع الى المستقبل الذي سينهض به لبنان وتكونون جزءا من هذه النهضة”. وأعلن افتتاح بيت المغترب اللبناني – المكسيكي في أيار المقبل في البترون، داعيا ابناء الجالية للمشاركة في مؤتمر الطاقة الاغترابية في بيروت او في المؤتمر الذي سيعقد في الارجنتين في تشرين الثاني 2018″.

وختم داعيا “المنتشرين عموما والحضور تحديدا لتحضير ملفاتهم لاستعادة الجنسية اللبنانية”، معتبرا ان ” لبنانيتكم لا تكتمل من دون الجنسية”، كما دعاهم إلى المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى