شؤون لبنانية

القصّة الكاملة لوفاة فرح قصّاب.. تفاصيل ما جرى بعد العملية!

بعيداً عن الأقاويل والشائعات في قضية وفاة فرح قصاب والدكتور نادر صعب، أبلغت مصادر مطلعة على الملف، مجلة “نواعم”، أن فرح قصّاب كانت قد زارت مستشفى الدكتور نادر صعب لاستشارته حيال شفط دهون في منطقة البطن والخصر ولإجراء عملية تجميل لأنفها وبالفعل تمّ تحديد موعد لإجراء العملية يوم 31/5/2017.

وفي التفاصيل، استيقظت فرح قصّاب من العملية الساعة 10:40 صباحاً واستعادت وعيها وتحدّثت مع الدكتور نادر صعب وشكرته، ثم نُقلت إلى غرفتها وكانت تمازح الممرضات اللواتي كنّ يدخلن غرفتها من حين الى آخر لأخذ حرارتها وفحص ضغط دمها بحسب البروتوكول المتّبع في جميع المستشفيات بعد الخضوع لأيّ عملية، وكانت فرح في كامل وعيها معافاة وتتبادل الأحاديث مع الممرضات، إلى أن حصلت المضاعفات حوالى الساعة الثالثة بعد الظهر تقريباً، وجرى إنعاشها غير أنها فارقت الحياة.

سبب الوفاة

وبعد إجراء التشريحات تبيّن أن سبب الوفاة كان تعرّض فرح لجلطة رئوية دهنية، وهذه لا تُعدّ خطأ طبّياً إطلاقاً بل هي مضاعفات يمكن أن تحدث بعد العملية، كما تُعدّ الجلطة الرئوية الدهنية من أخطر الجلطات على الإطلاق بحيث إنها تحدث بسرعة كبيرة جداً ولا يمكن التحكّم فيها أو تفاديها.

مستشفى الدكتور نادر صعب

وبعيداً عن كل الأقاويل، ذكرت “نواعم” إن الدكتور النادر صعب عضو منتسب الى نقابة الأطباء، ومستشفى الدكتور نادر صعب يتضمّن غرفة إنعاش وغرفة عناية فائقة، كما أن المستشفى مرخّص ومسجّل رسمياً في نقابة المستشفيات برخصة عمل بموجب مرسوم جمهوري، وهو مستشفى ليلي نهاري وليس مستشفى نهارياً فقط كما تداولت الأقاويل، وهو المستشفى الوحيد المرخّص في لبنان الخاصّ بالتجميل.

(نواعم)

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى