متفرقات

الموريكس دور تخطئ بحق الفنان معين شريف ، والأخير يرد خاص: رانيا دندش

لم تطفأ أنوار الفنان “معين شريف” الذي أطلّ على شاشة الجديد مع الإعلامية “رابعة الزيات” في برنامج”أحلى ناس”،لتزيد إشعاعاً في إطلالته في حفل تكريم “Murex d’or 2017”
وإنه لحدث عجيب أن لا نرى هذا الفنان النادر مكرماً في كل سنة ..والأعجب من ذلك كيف تغفل اللجنة عن عدم تكريمه ،ومن منا لا يؤمن بنجاحه وصوته العملاق الذي لا مثيل له؟!! مع العلم أن هكذا فنان لا يحتاج لتكريم وجوائز لأن الجائزة التي حصل عليها والتي لا تقدر بثمن هي جمهوره لأن “الشريف” فنان بكل معنى الكلمة بصوته و رقيه وتواضعه..
وفي مقدمة الحديث عنه ، وُصِفَ صوته بالجبلي الأصيل ، وشخصيته بالأصالة ايضاً. و لا يخفى أن كبير لبنان الراحل”وديع الصافي” شهد له بصوته ، مضيفين على المقدمة بعضاً من كلمات أغنياته:” تشرين ما بيشبهو بشي ، هوي منو غدار ، وما بيضيع حبو سنين”.
وإذا بالفنان” معين شريف” يطلّ ليستلم جائزته ، معزياً عشيرته في البداية ومستأذناً منها لوجوده على المسرح ، بسبب وفاة عمه “كمال شريف” و متمنياً لو أن الفرحة اكتملت مع الحضور..
و عند استلامه الجائزة ، بدا واضحاً عتب المعين في قوله:” أن تصل متأخراً خير من ألا تصل” و بدت “اللطشة” قوية كما يقال لأن مثل هذا الفنان العملاق خليفة العملاق الراحل ، من المعيب أن تغفل ادارة الMurex d’or عن تكريمه واعطائه جزءاً من حقه من تقدير وتميز.
ثم رفع الجائزة عالياً وهو يقول:” اهديها للموريكس دور علّكم تعيدوها الي في السنة المقبلة ..”
و طبعاً العتب عا قد المحبة. والخطأ الذي ارتكبته لجنة الموريكس في تأخرها بتكريم هكذا فنان هو فادح و معيب للفن الأصيل.
وختم المعين كلمته بالأغنية التي أهداها الى روح والده وعمه بمناسبة الظرف الأليم الذي يعيشه ، و أهداها أيضاً لكل مفارق و لكل مهاجر..
اما الأغنية فهي من كلمات منير أبو عساف وألحان الفنان بلال الزين.
“معين شريف” سيشهد تاريخ الفن أنك تستحق أكثر ، لأن صوتك الماس نادر لا تقيمه جوائز ذهبية انما هو اسطورة تمجد الفن وانه هو بحد ذاته أصالة الفن..

خاص: رانيا دندش

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى