شؤون اقتصادية

القصار: العراق بلد محوري للاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية وتتوفر فيه جميع العناصر المطلوبة لإنجاح المشاريع

يغادر رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربيّة عدنان القصّار إلى مدينة أربيل في العراق، للمشاركة في أعمال الدورة 116 لمجلس اتحاد الغرف العربيّة، ولترؤس الوفد العربي المشارك في فعاليّات “منتدى الاستثمار في العراق وإقليم كوردستان” المزمع في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

وفي هذا السياق، لفت القصّار إلى أنّ “المنتدى يعكس قناعة اتحاد الغرف العربية الراسخة بأهمية الاستثمار في العراق وفي إقليم كردستان، ويمثل نافذة أساسية على المجالات والفرص الاستثمارية الواعدة”، معتبرا أنّ “العراق بلد محوري للاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية، وتتوفر فيه جميع العناصر المطلوبة لإنجاح المشروعات الاستثمارية مهما كان نوعها أو حجمها، ارتكازا على الحوافز والامتيازات والحصانات التي يوفرها قانون الاستثمار رقم (13) لعام 2006، وكذلك مشروع قانون الإصلاح الاقتصادي الاتحادي الجديد، والهادف إلى إعادة هيكلة الاقتصاد لاعتماد آليات السوق الحرة وتحرير التجارة وضمان المنافسة العادلة، إلى جانب غيره من القوانين والتشريعات الجديدة المشجعة على الاستثمار”.

وتابع: “كذلك يمثل إقليم كوردستان العراق بحد ذاته واحة خصبة ومميزة للاستثمار، من حيث كونه وجهة استثمارية مستقرة ومنفتحة وواعدة للشركات العربية، خصوصا في قطاعات النفط والغاز والعقار والصناعات الخفيفة والمصارف والسياحة والزراعة. كما يعدّ الإقليم بوابة إلى السوق العراقية الواعدة والدول المجاورة، حيث يمتلك نقاط قوة عديدة أهمها الاستقرار والتطوير المتواصل في البنى التحتية والخدمات اللوجستية، فضلا عن توفر المناطق التجارية الحرة، بالإضافة إلى الطلب المتزايد في كافة القطاعات”.

ويتضمّن “منتدى الاستثمار في العراق وإقليم كوردستان”، معرضا يخصص للمؤسسات والشركات الداعمة والراعية، بالإضافة إلى 5 جلسات عمل ومحاور رئيسية. المحور الأوّل بعنوان “مناخ الاستثمار في العراق وإقليم كردستان”، أما المحور الثاني فبعنوان “الفرص الاستثماريّة المتاحة في إطار الخطّة الوطنية للتنمية في العراق 2013-2017″، بينما المحور الثالث “الاستثمار في قطاعات البنى التحتيّة والقطاعات الاقتصادية المتنوعة”، والمحور الرابع “فرص ومشاريع الاستثمار في العراق وإقليم كردستان العراق”، بينما المحور الخامس والأخير، فسيتضمّن تجارب المستثمرين العرب والأجانب في العراق وإقليم كردستان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى