أخبار فنية

تحت ظلال النخيل” حيث تكرَّم المرأة في جامعة الشارقة خاص لبنان العربي - رانيا دندش

الصورة تغني عن ألف كلمة..من هذا المثل ننطلق للخوض في عالم الفن الذي يغوص فيه الفنان لتتفجر أحاسيسه بعمل فني أو بريشة يرسم بها واقعه و أحلامه و كل ما تتوق إليه النفس البشرية..ليشارك بها كل من يقرأ أو يلمس تلك الأعمال الفنية بصورها ومعانيها لتؤثر في النفوس التي تندمج بألوانها لتكون جناحاً يطير بالمتلقي وتحمله من أرض الواقع إلى عالم الخيال…متأثراً بتلك العواطف الجياشة النابعة من أعماق الفنان..و إلا!! إن لم يترك الفنان أثراً من خلال لوحاته او أي عمل فني يقوم به،فبالطبع عمله لا يعتبر عملاً فنياً.. و إيماناً بالمرأة ، وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة ، نظم المرسم الجامعي في عمادة شؤون الطالبات في “جامعة الشارقة” مهرجاناً للفنون التشكيلية يضم العديد من الفقرات و المعارض الفنية و الورش التي تسهم في تنمية الثقافة البصرية للطالبات و تعزيز ثقتهنّ بأنفسهنّ من خلال مشاركتهنّ العمل إلى جانب الفنانين.. وقد افتتح “د.عمر عبد العزيز” المهرجان بعنوان”تحت ظلال النخيل” والذي أكد في كلمته أنّ المهرجان يمثل محطة هامة في استجلاء العناصر الفنية الجمالية ذات الصلة بالبيئة و التاريخ ، وبهذا المعنى تنبري تلك الثقافة الانتربولوجية لتعكس معنى الصلة بين الأصالة والمعاصرة ، و لتجد تداعياتها المعرفة الثقافية عبر الورش والمعارض والمسابقات الفنية ، و بمشاركة كوكبة من كبار الفنانين و المثقفين. أما الفنانون الذين شاركوا في معرض الأوائل : -د.محمد يوسف علي فنان تشكيلي /مسرحي/إذاعي -محمد ابراهيم القصاب وهو عضو جمعية الامارات للفنون التشكيلية. -د.عمر عبد العزيز فنان تشكيلي /ناقد فني/كاتب -أحمد حيلوز وهو عضو في الاتحاد العام للفنانين التشكيليين الفلسطينيين ورابطة الفنانين الأردنيين ، و الاتحاد العام للفنانين العرب و المركز العالمي للنحاتين في شيكاغو. -محمود حسن وهو عضو نقابة الفنانين العراقيين وعضو مؤسس لجمعية الامارات للفنون التشكيلية. أما بالنسبة للمعارض الشخصية ، الفنانون الذين شاركوا: -د.لؤي حسين وهو خريج كلية الفنون الجميلة في جامعة بابل وعضو المجلس الدولي للغة العربية في دولة الإمارات العربية المتحدة دبي ، وعضو نقابة الفنانين العراقيين وعضو تقابة المعلمين العراقيين و عضو رابطة المبدعين العراقيين للفنون الجميلة. -ناعم عثمان العزيبي فنانة يمنية متخصصة بفن المنمنمات والزخرفة الإسلامية. -زهى فارس صلاح الدين وهي عضو الاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين. -د.صفاء لطفي أستاذ في كلية الفنون الجميلة بابل، عضو نقابة الفنانين و عضو نقابة المعلمين العراقيين، عضو اتحاد الأدباء و الكتاب العراقيين. -أما معرض سفر التدوين للفنان سعد الجد وهو خريج الجامعة التكنولوجية1981 و هو من مؤسسي معهد قصر بن عشير للدراسات المهنية والفنية في ليبيا وصاحب مؤسسات عديدة في عدة دول عربية. كل من هؤلاء الفنانين له إنجازات و مشاركات عديدة في معارض خاصة و معارض مشتركة في بعض الدول العربية حيث حصل كل منهم على جوائز تقديرية.. وهذا المهرجان ما هو إلا هدية صغيرة من جامعة الشارقة، مقدّمة للمرأة في عيدها.. “تحت ظلال النخيل” سيحلو القول المخطوف بالمعاني “وسيستعيد مجد حضوره النافل في المستقبل ..

خاص لبنان العربي – رانيا دندش

 

Untitled-3

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى