شؤون لبنانية

“الستين”… والتنافس “العوني” – “القواتي”!

يبدو أنّ تحولاً ما طرأ على نظرة بعض المؤيدين للتفاهم العوني- القواتي من نتائج خوض الانتخابات على أساس “قانون الستين”، فبينما كان الاعتقاد سائداً من أن هذا القانون يعطي للحليفين الجديدين أرجحية في معظم المناطق المسيحية، صار الخوف من أن يكون هدف فرض القانون النافذ هو زرع الفتنة بين الحليفين المسيحيين كونهما سيتنافسان على الطبق ذاته.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى