“أمل”: لحكومة وحدة وطنية وإنتخابات على أساس النسبية

رأى المكتب السياسي لحركة “أمل” في بيان، أنه “من عمق فكر ومواقف الإمام القائد المغيب السيد موسى الصدر، لا يمكننا بعد تهنئة اللبنانيين جميعا بالأعياد المجيدة، إلا الوقوف أمام العناية الإلهية لوطن اللقاء الحضاري والعيش المشترك حيث يعيش اللبنانيون الأجواء الروحية مستلهمين معاني وضرورات هذا اللقاء بين عيدي المولد النبوي الشريف والميلاد المجيد”، مشيرا الى ان “الحركة تؤكد حتمية العيش والحياة الواحدة وطنيا وإنسانيا ودينيا في مواجهة قوى الارهاب الصهيوني والتكفيري”.

ولفت المكتب إلى “انه في مناخات الأعياد المباركة نستحضر مآثر وجهاد اخوة واخوات مضوا بعد أن قدموا أغلى ما يملكون من دمائهم وارواحهم دفاعا عن لبنان وصونا لوحدته، إذ يصادف في مثل هذه الايام ذكرى إستشهاد الشهيد القائد طوني أبي غانم “حيدر”، والأخت عايدة نصرالله اللذين سقطا من أجل تحرير الارض الابية والدفاع عن الانسان الحر في وجه المحتل الصهيوني”.

وأكد على “ضرورة الإستفادة من روحية هذه المناسبات المعنية بإرادة الله والمصانة بعزم اللبنانيين من أجل إنجاز سريع لملفات اساسية ينتظرها اللبنانيون وأولها تشكيل حكومة وحدة وطنية لا تستثني أي مكون من المكونات السياسية، وإصدار قانون انتخابات حديث يؤمن عدالة التمثيل وينهض بلبنان إلى آفاق مرحلة جديدة وهو ما يؤمنه النظام النسبي على أساس الدوائر الواسعة”، أملا بنصره وتعالى “عودة الإمام القائد ورفيقيه”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .