تطوير تقنية لتدمير الخلايا السرطانية “ذاتيا”

يسعى علماء سويديون لتطوير تقنية تعتمد على “النانو” لمحاربة الأورام عبر تدمير الخلايا السرطانية ذاتيا، في خطوة قد تساهم في علاج أنواع من السرطان دون اللجوء للعلاج الكيماوي والإشعاعي.

وتمكن باحثان من تطوير جزيئات بتقنية النانو ومسيطر عليها مغناطيسيا لاستهداف أنواع من الخلايا السرطانية مع الحفاظ على ما يحيطها من خلايا سليمة، مما يعطي بارقة أمل لملايين المصابين بالسرطان.

وتعمل هذه الطريقة على تدوير وتذويب جزيئات نانوية داخل الخلايا السرطانية، وحالما تكون تلك الجزئيات داخل الخلايا يتم تسليط حقل مغناطيسي حولها فتقوم بتنظيم نفسها، وتستهدف المواد السرطانية الخلوية فيها فتبدأ تلك الخلايا السرطانية بتدمير نفسها بنفسها.

وقال الباحث المشارك بالدراسة، إنمنغ زانغ، “إننا نعمل على هذه التقنية وسنطورها مستقبلا للتأكد من إمكانية نقلها إلى أماكن أخرى في الجسم عبر سرعة دوران تلك الجزئيات”.

ويتوقع فريق جامعة لوند السويدية أن تتطور هذا التقنية في غضون 5 سنوات كي يتم صقل وتطوير تكنولوجيا النانو المستخدمة في محاربة السرطان، بحيث تصبح بحجم قلم يمكن توجيهه إلى النقطة المصابة وإرسال الأشعة المغناطيسية إلى الورم لتدميره.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .