ادم وحواء

لممارسة جنسية أفضل- 6 نصائح ستغير حياتك للأفضل

الجميع يرغب بتجربة جنسية هي الأفضل على الإطلاق.
يستمتع بها و تتمتع بها شريكته أيضاً وعلى مع التكرار والتعود يكون نمط الممارسة متكرر باستمرار وروتيني وغير متجدد مما يفوت فرصاً عديدة على الزوجين للاستمتاع بالتجربة بشكل مميز.

.ومن هنا نبدأ دليل دار الذكورة لممارسة جنسية أفضل

1. قدم السبت تلاقي الحد – أول نصيحة لممارسة أفضل:

مثل مصري قديم يعني أنه كلما قدمت كلما أخذت في المقابل.
وهكذا العملية الجنسية تحتاج من الرجل بعض المقدمات ليحصل علي النهايات السعيدة، والتي تكمن في مداعبات ما قبل الجماع.
فهي عامل مهم جداً وحيوي للتعجيل بوصول الشريكة لنقطة النشوة الجنسية بشكل سريع و يضمن استمتاعها بالتجربة بشكل مميز.

2. استخدام أسلوب التوقف المتكرر في الممارسة الجنسية:

فكلما اقترب شعورك باقتراب القذف عليك التوقف تماماً عن الممارسة الجنسية و أخذ نفس عميق و استكمال مداعبة الشريكة ثم البدء ببطء من جديد. هذا له تأثير إيجابي في إطالة مدة الممارسة و زيادة فرص وصول الشريكة لنقطة النشوة و الاستمتاع لأطول فترة ممكنة و تدريب الجسم علي القذف متأخراً.

3. الإقلاع عن التدخين أفضل ما تقوم به:

للتدخين أضرار كثيرة لا حصر لها لكل أعضاء الجسم ولها رابط واضح في العديد من الدراسات علي ضعف الانتصاب.
لهذا فهي لها تأثير سلبي واضح على العملية الجنسية .
لذا فالاقلاع عنها يصبح ضرورة لكل الراغبين في حياة جنسية أفضل.
فهي تحسن الأداء الجنسي و كذلك لها تأثير إيجابي لزوال رائحتها الكريهة المنفرة.

4. الحوار المفتوح حول العلاقة الجنسية:

كلما كان الزوجين أكثر تفهما وانفتاحاً للأفكار الجديدة و المميزة ومناقشة المشاكل كلما حصلا على علاقة جنسية أفضل وأكثر فاعلية.
فمناقشة المشاكل التي قد يعاني منها أي طرف مثل سرعة القذف وتأخر الانجاب وتفهمها ومساعدة الطرف الآخر على التغلب عليها له عامل كبير نفسياً و جسدياً على تجاوز المشكلة و زيادة روح المودة و الرحمة بين الطرفين.

5. التمرينات الرياضية مهمة للعملية الجنسية:

تعد الرياضة بشكل عام عامل لا غني عنه للعمليات الجنسية الناجحة فهوي تقوي الجسم و الأعصاب و تحسن من الدورة الدموية وكلها عوامل تساهم في بناء تجربة جنسية أفضل.

وهناك تدريبات خاصة للعملية الجنسية :

  • إيقاف تدفق البول أثناء التبول بشكل متكرر.
  • وفي غير حالات التبول شد عضلات الحوض كأنك توقف البول لمدة 10 ثواني ثم ارخائها لمدة عشر ثواني.

و تكرر هذه الخطوات يومياً 10 مرات ، فهذة التمارين لها تأثير فعال على الجسم و العضلات المسئولة عن العملية الجنسية.

6. اسأل .. استشر لممارسة أفضل:

في حالة تعرضك لأي من العقبات التي قد تعوق العملية الجنسية بشكل مريح لك أو لشريكتك.
عليك بالمسارعة باستشارة الطبيب من آن لآخر.
والفحص الدوري الفعال ليس رفاهية بعد الآن بل هو ضرورة لكل شخص حتي إن كان يشعر بأن صحته جيدة فالوقاية خير من العلاج وما قد يمكن علاجه اليوم بكبسولة قد يحتاج غداً تدخلاً جراحياً.

كما أن استشارة الطبيب قد توخينا الحذر من الاستعمال الأعمى لبعض المستحضرات أو الأعشاب الطبية التي قد يكون لها بعض الأعراض الجانبية أو التضاربات الدوائية مع أدوية أخري نتناولها لأمراض أخرى.
لذا فالزيارة قد لا تستغرق وقتاً لكنها توفر الكثير من العناء على كل الأطراف المعنية.

و أخيراً، الجنس هو عامل أساسي في حياة صحية اجتماعياً و نفسياً و جسدياً.
فالشخص السعيد في بيته و يسعد من حوله هو وحده القادر على العطاء و الإنتاج بشكل فعال في المجتمع و لاسيما الشباب فهم عصب المستقبل و بهم تبني الأمة و تتقدم.

 

زر الذهاب إلى الأعلى