عربي دولي

الأمير وليام يرد على هاري وميغان: لسنا عنصريين

دافع الأمير وليام عن العائلة المالكة في بريطانيا ضد اتهامات بالعنصرية أطلقها شقيقه الأمير هاري وزوجة أخيه ميغان، قائلاً إن أفراد العائلة المالكة “ليسوا عنصريين“.

وفي تعليقات أدلى بها أمس الخميس خلال زيارة لمدرسة بشرق لندن، أصبح وليام أول فرد من العائلة المالكة يرد مباشرة على المقابلة النارية التي أجراها شقيقه ودوقة ساسكس مع أوبرا وينفري، والتي أُذيعت يوم يوم الأحد الماضي في الولايات المتحدة.

وسعى قصر باكنغهام للرد على مزاعم هاري وميغان بالعنصرية وسوء المعاملة في بيان من 61 كلمة، لكنه فشل في تهدئة الجدل.

وقال وليام، وهو الثاني في ترتيب ولاية العرش بعد والده الأمير تشارلز، إنه لم يتحدث بعد إلى هاري في أعقاب المقابلة. وأكد: “لكنني سأفعل“.

وهزت تعليقات هاري وميغان العائلة المالكة – وأثارت نقاشات حول العالم بشأن العنصرية والصحة العقلية وحتى العلاقة بين بريطانيا ومستعمراتها السابقة.

وتصاعدت هذه التوترات فقط، بينما كان الجمهور ينتظر ليرى كيف سترد العائلة المالكة على هذه المزاعم.

وقالت ميغان، وهي ثنائية العرق، في المقابلة إنها كانت معزولة وبائسة للغاية كعضوة عاملة في العائلة المالكة لدرجة أنها كانت لديها أفكار انتحارية.

وأضافت أيضاً أن هاري أخبرها أن هناك “مخاوف ومحادثات” من قبل أحد أفراد العائلة المالكة حول لون بشرة طفلها عندما كانت حاملاً بابنهما آرشي.

المصدر: العربية
زر الذهاب إلى الأعلى