تجارب على القردة تثبت فعالية عرق السوس لعلاج كورونا المصدر: 24

يقول فريق بحث صيني إن مركباً موجوداً في خلاصة عرق السوس أظهر إمكانات كبيرة كمضاد للفيروسات وعلاج محتمل لفيروس كورونا.

وأظهرت الأبحاث أن المركب المسمى ليكيريتين، ساعد بمنع التكاثر السريع لسلالة فيروس كورونا في خلايا القرود.

وفي الصين، يستخدم الليكيريتين بشكل شائع في الطب التقليدي، ويوجد في أقراص عرق السوس العشبية، على الرغم من أن العديد من العلماء لا يزالون غير مقتنعين بفوائده، وفقاً لتقارير وسائل الإعلام المحلية.

ويستخدم مستخلص عرق السوس عادة لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي، بالإضافة إلى استخدامه كمحلي طبيعي للأطعمة والمشروبات.

ويستخدم فريق الباحثين من جامعة بكين وأكاديمية العلوم العسكرية الذكاء الصناعي لإجراء وتسريع اختباراته، ولم تتم مراجعة نتائج هذه الدراسة بعد من قبل جهات أخرى.

وقال الفريق في بيانه “ننصح باستخدام الليكويريتن كمرشح تنافسي لعلاج فيروس كوفيد-19، وقالت الدراسة الجديدة إنه يمكن أن يعمل أيضاً كمضاد للأكسدة، وله تأثيرات مضادة للاكتئاب ومضادة للالتهابات ويساعد في علاج مرضى القلب.

ووجدت تقنيات الذكاء الاصطناعي أن الليكويريتين منع بشكل كبير من تكرار سلالة الفيروس الجديدة في خلايا مشتقة من قرد، وتم اختبار المركب أيضاً على الفئران لمدة أسبوع واحد، ولم تظهر النتائج المجمعة سمية أو أي آثار جانبية في تجربتين مستقلتين، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.