بعد النتائج الواعدة.. أميركا تسمح بتداول “علاج كورونا”!

أعلنت وزارة الصحة الأميركية، أمس السبت، أنّها ستسمح لوزارات الصحة بالولايات بتوزيع عقار “ريمديسيفير”، الذي تنتجه شركة “غلياد ساينسيز” لعلاج مرض “كوفيد-19” الناجم عن الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أنّها بصدد تسليم 140 صندوقاً من عقار “ريمديسيفير” إلى ولاية إلينوي و110 صناديق إلى نيو جيرسي و40 صندوقاً إلى ميتشيغن و30 صندوقاً لكل من كونكيتيكت وماريلاند و10 صناديق إلى آيوا.

وأضافت أن كل صندوق يحتوي على 40 زجاجة من الدواء.

كما جاء في البيان أنّ “إدارات الصحة على مستوى الولاية والمستوى المحلي لديها أكبر الرؤى الثاقبة إزاء الاحتياجات على مستوى المجتمع في إطار الاستجابة لكوفيد–19” المرض الذي يسببه فيروس “كورونا” المستجد”.

وتعهدت شركة “غلياد ساينسيز”، التي تصنع الدواء المضاد للفيروس ومقرها في كاليفورنيا، بتوفير زهاء 607 آلاف جرعة من العلاج خلال الأسابيع الستة المقبلة في الولايات المتحدة، وقالت الوزارة إنها ستتولى توزيع الجرعات على المستشفيات.
وأضافت أنها تتبرع بمخزونها الحالي بالكامل للمساعدة في الاستجابة للجائحة في الولايات المتحدة.

وبحسب ما ذكرت شبكة “سكاي نيوز“، فإنّ العقار أظهر “نتائج واعدة” في مساعدة مرضى “كوفيد-19″، وكانت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية منحت الشركة موافقة طارئة على استخدام العقار مما مهد الطريق لتوزيعه على نطاق واسع في الولايات المتحدة.

وأظهرت البيانات أن العقار يساعد المرضى على التعافي في فترات أقل، فيما شطبت إدارة الغذاء والدواء، الأسبوع الماضي، “ريميديسيفير” من الاستخدام في حالات الطوارئ.

وقالت الوزارة إن الجرعات يجب أن تذهب إلى المرضى الأكثر خطورة وبينهم من وضعوا على أجهزة التنفس الاصطناعي أو الذين يحتاجون إلى الأوكسجين التكميلي.

المصدر: سكاي نيوز