“حقيبة ظهر” تساعد على مكافحة السرطان

ابتكر علماء جامعة هارفارد الأمريكية دقائق مجهرية، أثبتت نتائج اختبارها على الفئران المخبرية، بأنها تسمح لجهاز المناعة بمكافحة الأورام بفعالية عالية.
وافادت مجلة Science Advances، بأن الباحثين من مختبر سمير متراغوترين ابتكروا دقائق مجهرية لتحسين عمل الخلايا البلعمية – خلايا جهاز المناعة التي تدمر الأجسام الغريبة والخلايا المصابة في الجسم.
ويمكن لهذه الخلايا تحت تأثير الظروف المحيطة أن تنشط باتجاه العمل: بلع الأجسام الغريبة (النمط الظاهري M1) أو التحكم بنمو الأنسجة (النمط الظاهري M2). والأورام الخبيثة قادرة على (توجيه) الخلايا البلعمية في الاتجاه الذي يخدمها، أي كسبها إلى جانبها، وبالتالي بدلا من القيام بوظيفتها الدفاعية، تساعد الخلايا السرطانية على النمو والانتشار.

وقد ابتكر علماء المختبر “حقيبة ظهر” للخلايا البلعمية، تسمح بإعادتها إلى وظيفتها الطبيعية. تتكون “حقيبة الظهر” من دقائق مجهرية من محلول كحول متعدد الفاينيل، مذاب فيه سيتوكين انترفيرون غاما. تعلق “حقيبة الظهر”على سطح خلية المناعة باستخدام بوليمير، حيث يمكن للمادة الموجودة فيها تبديل النمط الظاهري، ولها أيضا خصائص مضادة للأورام.

وقد اكتشف العلماء، أن “حقيبة الظهر” التي تفرز السيتوكينات، قادرة على دعم الخلايا البلعمية وجعلها مضادة للأورام مدة خمسة أيام بعد وصولها إلى الورم.
المصدر: روسيا اليوم