رئيسة وزراء نيوزلندا تعلن “الانتصار” على فيروس كورونا

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن أن بلادها تمكنت من وقف تفشي فيروس كورونا الجديد في المجتمع بشكل واسع النطاق، وأشارت إلى أنه سيتم تخفيف قيود الإغلاق الصارمة مساء الاثنين، لكنها شددت على ضرورة أن تظل البلاد “متيقظة”.

وأوضحت جاسيندا أرديرن أن نيوزيلندا أوقفت “التفشي واسع النطاق وغير المحدد لوباء كوفيد-19 في المجتمع”، مشيرة إلى أن بلادها “تجنبت الأسوأ” في الوباء، وشددت على ضرورة الاستمرار في مكافحة فيروس كورونا الجديد.
وقالت أرديرن: “لا يوجد عملية تفشي واسعة النطاق وغير مكتشفة في نيوزيلندا. لقد ربحنا تلك المعركة. ولكن يجب أن نظل يقظين إذا أردنا المحافظة على ذلك”.
ومن المقرر أن ترفع نيوزيلندا يوم الاثنين، إغلاقها من المستوى 4، الذي ظل قائما لأكثر من 4 أسابيع، والانتقال إلى المستوى الثالث.
وخلال فترة الإغلاق من المستوى الرابع، تم إغلاق جميع الشركات تقريبا، بالإضافة إلى المدارس، بينما طلب من السكان البقاء في منازلهم إلا لغايات التسوق الضروري في محلات السوبرماركت والسير لمسافات قصيرة فقط.
يشار إلى أن نيوزيلندا قسمت مراحل الإغلاق في البلاد إلى 4 مستويات، وذلك في سبيل مكافحة تفشي فيروس كورونا الجديد، وتتدرج هذه المستويات، من الأقوى (الرابع) الى الأقل (الأول).
وحذرت رئيسة وزراء نيوزيلندا من وجود مخاطر جديدة ضمن المستوى الثالث، خصوصا بالنسبة إلى الأشخاص الذين كانوا على اتصال أكبر مع الآخرين.
ومن المفترض أن يشهد المستوى الثالث، السماح لتجار التجزئة والمطاعم والمدارس بإعادة فتح على نطاق أقل، حيث سيتم إعادة فتح المدارس يوم الأربعاء للأطفال حتى السنة العاشرة والذين لا يمكنهم الدراسة من المنزل، أو الذين يحتاج آباؤهم إلى العودة إلى العمل.

وسيتمكن العمال أيضا من استئناف العمل في المواقع، شريطة أن تضع الأعمال والشركات خطة مراقبة “كوفيد-19″، مع تدابير الصحة والسلامة المناسبة والتباعد.

وضمن هذا المستوى من الإغلاق، من المتوقع أن يعود نحو مليون نيوزيلندي إلى أعمالهم الثلاثاء، وفقا لصحيفة الغارديان البريطانية.
ومع ذلك، نبهت أرديرن الشعب النيوزيلندي من الاجتماعات الموسعة بأعداد كبيرة من الناس، وقالت “نحن نفتح الاقتصاد ولكننا لا نفتح الحياة الاجتماعية للناس”.

وأوضحت أرديرن أن البلاد ستبقى في المستوى 3 من الإغلاق لمدة أسبوعين، قبل أن تقرر الحكومة ما إذا كانت ستنتقل إلى المستوى الثاني، وقالت “لا يمكننا القيام بذلك إلا إذا واصلنا التعاون. إذا احتجنا للبقاء في المستوى 3 لفترة أطول فسنستمر بذلك”.
من جانبه، قال المدير العام للصحة، آشلي بلومفيلد، إنه تم القضاء على عملية تفشي وانتقال فيروس كورونا، مشيرا إلى أن هذا لا يعني عدم وجود إصابات بالمطلق.
وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد في نيوزيلندا، حتى صباح الاثنين، 1469 إصابة، بينما ارتفع عدد الوفيات فيها إلى 19 حالة فقط، وذلك بعد وفاة امرأة في التسعينيات من عمرها أمس الأحد.
المصدر: سكاي نيوز