غياب زعيم كوريا الشمالية عن “العيد” يثير “شكوكا صحية”

ذكرت تقارير صحفية، يوم الجمعة، أن غياب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون عن حدث سنوي مهم، هذا الأسبوع، جدد التكهنات حول حالته الصحية.

واحتفلت كوريا الشمالية، يوم الأربعاء، بالذكرى السنوية لعيد ميلاد مؤسسها كيم إيل سونغ؛ وهو جد الزعيم الحالي، كما أنه يوم عطلة وطنية تعرف باسم (يوم الشمس).

وأوردت وكالة الأنباء المركزية الكورية، يوم الخميس، أن كبارالمسؤولين زاروا ضريح كيم إيل سونغ في قصر الشمس “كومسوسان”. ولكن لم يرد ذكر اسم كيم كمشارك في الوفد على عكس ما كان يحدث في السابق.

ولم يظهر كيم أيضا في الصور التي نشرتها صحيفة “رودونغ شينمون” الناطقة باسم حزب العمال الحاكم.

وأثار غياب كيم  تكهنات بين الخبراء بأن كيم البالغ من العمر 36 عاما والذي يعاني من زيادة الوزن ربما يعاني من مشاكل صحية.

وقالت متحدثة باسم وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية، يوم الخميس، إنها على علم بأن وسائل الإعلام الحكومية لم تتحدث عن زيارة كيم، لكنها رفضت تقديم أي تحليل للأمر.

وشوهد كيم آخر مرة علنا وهو يترأس اجتماع المكتب السياسي لحزب العمال الحاكم، يوم السبت الماضي.

المصدر: سكاي نيوز