قرار بسحب دواء “زانتاك” نهائياً من الأسواق ومنع تداوله أو تصنيعه!

أوصت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، الأربعاء، بسحب دواء حرقة المعدة الشهير “زانتاك” نهائياً من الأسواق ومنع تداوله أو تصنيعه.

وأعلنت الإدارة عبر حسابها الرسمي على “تويتر” أنّ “المطلب جاء بعد التحقيقات التي أجريت وتوصلت إلى أن أدوية الرانيتادين التي غالبا ما تباع باسم زانتاك تحتوي على مادة مسببة للسرطان”.
وتابعت: “هذا يعني أن زانتاك لن يعود متاحا للاستخدام في الولايات المتحدة”، مشيرة إلى أن “لمادة المسببة للسرطان ليست ناتجة عن التصنيع، لكنها تظهر إما مع مرور الوقت أو بارتفاع درجة الحرارة”.
وأضافت: “وبالتالي فقد قررنا أن هذا الدواء لن يكون متاحا للمستهلكين والمرضى ما لم يتم ضمان جودته”.
وأكدت أنها تلتزم بضمان أن الأدوية التي يتناولها الأميركيون آمنة وفعالة”، وأردفت: “نحن نبذل قصارى جهدنا للتحقيق في المخاطر الصحية المحتملة لأي دواء”.
وسيتلقى منتجو “زانتاك” رسالة من إدارة الغذاء والدواء تطلب منهم سحب الدواء من السوق، كما سيتم نصح المرضى بالتوقف عن تناول الأدوية التي تحتوي على ذات المادة الفعالة، وإيجاد بديل لها. وأوصت الهيئة في هذا الإطار باللجوء إلى أدوية أكثر أمانا مثل فاموتيدين (Pepcid) أو سيميتيدين (Tagamet) أو إيزوميبرازول (Nexium) أو لانسوبرازول (Prevacid) أو أوميبرازول (Prilosec).