ريهانا تدخل على خط “كورونا”

تسعى نجمة البوب وأيقونة الموضة ورائدة الأعمال، ريهانا لمساعدة أولئك الذين هم في أمس الحاجة إليها بعد انتشار فيروس كورونا الذي أوقف الحياة في كل مكان.

وتبرعت ريهانا بـ 5 ملايين دولار من خلال مؤسسة “كلارا ليونيل” لدعم وحماية العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية والمجتمعات المهمشة.

ومن المقرر أن يعمل هذا التبرع على تسريع الاستجابة بالعمل مع منظمة شركاء على الأرض، التي تشمل “Feeding America” وصندوق الاستجابة للتضامن مع فيروس “COVID-19” التابع لمنظمة الصحة العالمية ولجنة الإنقاذ الدولية وغيرها.

كما تعهدت ريهانا، بتقديم دعم مالي كبير من أجل مساعدة بنوك الطعام التي تخدم المجتمعات المعرضة للخطر وكذلك كبار السن في الولايات المتحدة، إلى جانب تعزيز مرافق الفحص والرعاية في دول مثل: هايتي، وملاوي.

وأشار الموقع الإلكتروني لمؤسسة “كلارا ليونيل” إلى أن الأموال ستستخدم لتعبئة الموارد والقدرات الإضافية والدعم للمجتمعات الأصلية.