ماذا يجري في مطار اسطنبول؟

في إطار التدابير الاحترازية التي أعلنتها وزارة الصحة التركية لتفادي انتشار فيروس كورونا، تتواصل في مطار إسطنبول الجديد عمليات فحص المسافرين القادمين من دول الشرق الأدنى.
ويجري في هذا الإطار، فحص الركاب القادمين من كل من اليابان، وتايوان، وتايلاند، وهونغ كونغ، وسنغافورة، وكوريا الجنوبية، وماليزيا، بكاميرات حرارية، بحسب تقرير نشرته وكالة الأناضول التركية.

وما إن يصل عدد من الرحلات قادمة من دول الشرق الأدنى، حتى يتم إنزال المسافرين من الطائرات عبر ممرات خاصة، وفحصهم من قبل الفرق الطبية التابعة للمديرية العامة لصحة الحدود والسواحل التركية.
وتهدف عملية الفحص بالكاميرات الحرارية، تحديد المسافرين الذين تبلغ درجة حرارتهم أكثر من 38 درجة مئوية، إلا أنه لم يتم رصد أي حالة مشتبه بها لدى فحص ركاب 9 رحلات.
والاثنين الماضي، أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجا، البدء باتخاذ تدبير احترازي جديد، يتمثل في فحص المسافرين القادمين من دول الشرق الأدنى بكاميرات حرارية، وجرت أولى عمليات الفحص على ركاب الطائرة القادمة من العاصمة الكورية الجنوبية، سيول.

المصدر: الأناضول