واشنطن تدعو لوقف فوري لعمليات الجيش السوري في إدلب وغربي حلب

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن بلاده تتابع بقلق شديد الوضع في شمال غربي سوريا، منوها بالهجوم الواسع الذي يشنه الجيش السوري والقوات الرديفة له في إدلب وغربي حلب.

وأضاف بومبيو في بيان نشره على حسابه في “تويتر“: “هناك أنباء تشير إلى قيام قوات مشتركة روسية سورية إيرانية، وقوات من حزب الله، بشن هجوم واسع على إدلب ومناطق حلب الغربية.. نتابع الوضع في تلك المناطق بقلق شديد”.

وأشار البيان إلى أن العمليات العسكرية في شمال غربي سوريا تزعزع الاستقرار وتقوض اتفاق وقف إطلاق النار بموجب قرار الأمم المتحدة 2254.
ودعا البيان إلى وقف فوري لهذه العمليات العسكرية، وفتح الطرق أمام المنظمات الإنسانية لرفع معاناة أهالي شمال غربي سوريا.

يذكر أن الجيش السوري بسط سيطرته مؤخرا على العديد من القرى والبلدات وحررها من سيطرة الإرهابيين وبات على مشارف معرة النعمان معقل “جبهة النصرة” في ريف  إدلب الجنوبي، في سعيه لتحرير شمالي سوريا من المسلحين.