ترامب يتهم بيلوسي بالدفاع عن سليماني ويفرض عقوبات ضد طهران

اعتبر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن قائد “فيلق القدس” الإيراني، اللواء قاسم سليماني، الذي قتلته الولايات المتحدة، كان “وحشا كاسرا” وخطط لتفجير إحدى السفارات الأميركية.
وقال ترامب، في كلمة ألقاها في البيت الأبيض، ردا على سؤال حول اغتيال سليماني: “حيدنا وحشا كاسرا. وتمكنا من القضاء عليه”.
وتابع ترامب: “هذا الأمر كان يجب أن يحدث منذ زمن طويل. وفعلنا ذلك لأنهم أرادوا تفجير إحدى سفاراتنا”.

ودان ترامب موقف رئيسة مجلس النواب للكونغرس الأميركي، نانسي بيلوسي، من اغتيال سليماني، معتبرا أنها “تدافع” عنه وهذا “أمر سيئ”.

وقال ترامب إنه أقر فرض مزيد من العقوبات على إيران، بعد قصف صاروخي هذا الأسبوع استهدف قاعدتين عراقيتين تستضيفان قوات أميركية، لكنه لم يذكر تفاصيل.

ونفذت الولايات المتحدة، بأمر من ترامب، عملية عسكرية جوية قرب مطار بغداد أسفرت عن مقتل سليماني، قائد “فيلق القدس” المسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني، ونائب قائد “الحشد الشعبي” العراقي، أبو مهدي المهندس، ومرافقيهما.

وذكر الرئيس الأميركي أن لديه “شبهات معينة” بشأن الطائرة الأوكرانية المنكوبة في إيران، معتبرا أن “شيئا مرعبا” حصل ومشيرا إلى إحتمال أن “أحدا ارتكب خطأ”.

وأجاب ترامب، على سؤال حول القضية: “لم أكن أريد أن أتحدث عن ذلك، لكن لدي شبهات معينة حول ما حدث. ويمكن أن أحدا ارتكب خطأ في الطرف الآخر”.

وأردف قائلا إنه لديه شعور بأن “شيئا مرعبا حصل” للطائرة الأوكرانية، مشيرا إلى أنه شخصيا لا يعتقد أن سبب الكارثة يعود إلى خلل فني لأن الرحلة “كانت تجري في ظروف خارجية غير ملائمة على الإطلاق”، لكنه لم يوضح موقفه، لافتا إلى ضرورة انتظار تحليل بيانات الصندوقين الأسودين.