تقنية ثورية لتدمير الأورام السرطانية.. هذا ما سيفعله جهاز المناعة!

ابتكر الباحثون نوعاً جديداً من العلاج المناعي للسرطان، عن طريق حقن الأورام بمجموعة من المنشطات، حيث يجذب هذا العلاج في حالة التجربة، إنتباه الجهاز المناعي في الجسم، لذلك يمكن للجهاز أن يذهب إلي الخلايا السرطانية ويدمرها.

وأعطى النهج العلاجي الجديد أملاً للمرضى الذين يعانون من شكل متطور من ليمفوما اللاهودجكين، التي تقاوم العلاجات التقليدية، ويتم اختبار العلاج حاليا على مجموعة متعددة من أنواع السرطان العنيدة.

ويمكن وصف العلاج الجديد بأنه يحول الأورام إلى “مصانع لقاح للسرطان”، لأن جذب خلايا المناعة في الجسم إلى موقع السرطان هو طريقة تعرف باسم “in situ vaccination”، أي تجربة شيء ما في بيئته الأصلية.

ويكون العلاج عن طريق حقن إثنين من المنشطات المناعية مباشرة في الورم، ويقوم المنشط الأول بتجنيد الخلايا المناعية المسماة “الخلايا ذات الزوائد”، في حين يقوم المنشط الثاني بتنشيط هذه الخلايا، ما يدفع إلى توجيه الخلايا التائية للجهاز المناعي لقتل الخلايا السرطانية وترك الخلايا السليمة دون أذى.

وبمجرد التدريب على هذه الطريقة، يمكن لخلايا الجهاز المناعي الخروج إلى أجزاء أخرى من الجسم، ما يؤدي إلى قتل الخلايا السرطانية أينما واجهتها.

وأدى هذا النجاح إلى تجربتين سريريتين إضافيتين، على المرضى المصابين بسرطان الثدي أو في الرأس والرقبة.

المصدر: روسيا اليوم