5 أسرار لتجعلي زوجك يستمع إليكِ

كم مرة شعرتِ بالاحتياج إلى التحدث مع زوجك ولم تجدي منه استجابة أو استعداداً للاستماع إليكِ؟ هذا يثير غضبك بالتأكيد، فأنتِ تتوقعين أن يكون استعداد زوجك باستمرار للاستماع إليكِ، ولكن الرجال يصبحون غير مفهومين أحياناً، ويحتاجون إلى التعامل بطرق خاصة من أجل تحقيق توقعاتك منه، وحتى تدفعين زوجك إلى الاستماع والإنصات لحديثك، طبّقي الأسرار الخمسة التالية.

1- حدّدي موعداً
أعطي تمهيداً لزوجك حتى يستعد لحديثك عبر تحديد موعد لوقت الحديث، مثلاً في الصباح، أخبريه أنكِ تحتاجين إلى التحدث إليه، وأنكِ ستفعلين هذا في المساء بعد وجبة العشاء، هذا يجعله أكثر استعداداً، بل ويثير فضوله أيضاً.

2- أعطيه جدول أعمال
اسأليه عن أفضل وقت يمكنك التحدث إليه من أجل أمر ما، ووضحي هذا الأمر، مثلاً تحتاجين إلى الحديث معه عن بعض الإصلاحات في المنزل، قولي: “أريد معرفة الوقت الأفضل لأتحدث معك عن بعض الإصلاحات التي يحتاج إليها منزلنا”، هذا يشعره أنه يمسك زمام الأمور، عبر تحديده موعد الحديث، كما أنه يعطيه فكرة عن المحتوى فيصبح أكثر استعداداً.

3- حدّدي وقت الحديث
الرجال يملّون بسرعة، أحياناً يتجنب الحديث لأنه يخشى أن يكون طويلاً، اجعليه يطمئن أن الحديث لن يستغرق الكثير من الوقت عبر تحديد الوقت الذي تحتاجين إليه، مثلاً: هل ستكون قادراً على منحي عشر دقائق من أجل الحديث؟

4- حدّدي احتياجاتك
الرجال يحبون الأوامر الواضحة والطلبات المحددة، أخبريه إن كنتِ تريدين حلاً للمشكلة، أم أنكِ بحاجة إلى أن يستمع إليكِ فحسب.

5- صوت واحد
تأكدي من عدم وجود أي صوت آخر يشتت انتباهه، كالتلفزيون أو الأطفال، لهذا عليكِ اختيار الوقت المناسب، وتهيئة المكان ليصبح ممهداً لحديثك، بحيث لا يكون هناك صوت سوى صوتك.

المصدر: نواعم