بعد معلومات عن خيانة خطيبها لها.. هكذا ردت جنيفر لوبيز

أعلنت النجمة العالميّة جنيفر لوبيز ولاعب “البيسبول أليكس رودريغيز نهاية الأسبوع خطبتهما، ونشرا صورة ترتدي فيها جنيفر خاتما ماسيا، أهداه لها.

ولم تمر ساعات على الخبر السعيد، حتى أثار لاعب البيسبول السابق خوسيه كانسيو الدهشة بعد أن زعم أن رودريغيز خدع وخان جنيفر مع زوجته السابقة جيسيكا كانيسكو.

بطريقتها الخاصّة، تجاهلت جنيفر ما قاله كانسيو ونشرت جلسة تصوير جمعتها بخطيبها رودريغيز، على الشاطئ والتي بدا عليهما رومانسية طاغية، ارتدت فيها اللون الأبيض، بينما ظهر أليكس وهو يُقدّم لها خاتم الزواج.

 

وكان خوسيه قد نشر مزاعمه في تغريدات متتالية، أثناء مشاهدته لبرنامج World of Dance، الذي تعد جنيفر فرداً من أعضاء لجنه حكامه، وقال خوسيه: “بمشاهدة جينيفر لوبيز تراسل أليكس رودريغيز، هل تعرف أنّه يخدعها مع زوجتي السابقة جيسيكا. مسكينه هذه الفتاة. إنّها لا تعرف على الإطلاق من هو رودريغيز على الحقيقة”.

وأضاف خوسيه أنّه كان موجوداً عندما اتّصل رودريغيز بزوجته السابقة على الهاتف منذ بضعة أشهر، ثم طالبه بالتوقف عن كونه حقيراً، وخداع جنيفر لوبيز، قبل أن يتحدّاه إلى “مباراة في الملاكمة في أيّ وقت يريده”. وفي وقت لاحق قال خوسيه إنّه مستعد لإجراء اختبار لجهاز كشف الكذب لإثبات إن ما كان يقوله عن رودريغيز دقيقاً بنسبة 100 في المائة.

المصدر: نواعم