رونالدو يعلن خسارة جائزة أفضل لاعب في العالم.. وهذا هو الفائز!

في خبر ذي دلالات قوية يشير إلى سيناريو واحد بعينه، أكدت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لن يحضر حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم لإعلان أفضل لاعب في العالم الذي سيقام في العاصمة البريطانية لندن مساء اليوم.

ويبدو غياب رونالدو إشارة واضحة على وجهة الجائزة المتوقعة بالنظر إلى سابقة مماثلة وقعت قبل أسابيع قليلة.

 

وأوضحت الصحيفة أن نجم يوفنتوس الحالي وريال مدريد السابق، اعتذر عن حضور الحفل لسبب غير مقنع هو خوضه التدريبات مع فريقه يوفنتوس الإيطالي، استعدادًا لمباراة يوم الأربعاء في الدوري الإيطالي أمام بولونيا ضمن الجولة السادسة.

ويبدو المبرر واهيًا بالنظر إلى حرص صاروخ ماديرا على حضور حفلات الجوائز المماثلة مهما كانت ارتباطاته الأخرى، علمًا بأن الحفل سيجري في إنكلترا، وهي لا تبتعد كثيرا عن تورينو الإيطالية بالطائرة.

وينافس رونالدو على الجائزة المرموقة كلا من النجم الكرواتي لوكا مودريتشرمانة ميزان ريال مدريد، والنجم المصري محمد صلاح جناح ليفربول، وكان رونالدو قد اعتذر أيضا عن حضور حفل جوائز الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” علما أنه كان مرشحا مع صلاح ومودريتش للفوز فيها.

ووقتها أشارت صحف عدة أن رونالدو كان يعلم بأنه لن ينال جائزة أفضل لاعب أوروبي، ولهذا السبب قرر عدم المشاركة في الحفل الذي أقيم في موناكو أواخر آب الماضي.

وتبدو مؤشرات فوز مودريتش هي الأقرب لعدة أسباب، بعد أن حقق مؤخرا لقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” لأفضل لاعب في أوروبا بعد منافسة مع رونالدو وصلاح أيضا، فضلًا عن نيله جائزة أفضل لاعب في كأس العالم 2018 التي أقيمت في روسيا، ودوره المهم في تتويج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروباللموسم الثالث على التوالي.

أما صلاح فهو يبدو الأبعد عمليًا، فبعد موسم رائع في الدوري الإنكليزي الممتاز جمع فيه لقبي الهداف وأفضل لاعب، وفي دوري أبطال أوروبا بوصول ليفربول إلى النهائي، بدأ منحنى اللاعب في الهبوط نسبيا متأثرا بإصابته القوية التي تعرض لها في نهائي المسابقة الأوروبية في الكتف.