مع عودة طفلكِ إلى المدرسة.. 6 نصائح لتنظيم يومكِ!

مع عودة الأبناء إلى المدرسة تكون الأمّ في هذه الفترة أمام بذل مجهود مضاعف لجهيز أدوات المدرسة وشراء المستلزمات والملابس وتجهيز الأولاد معنوياً وتنظيم مواعيد نومهم.
وقام موقع “نواعم” بجمع عدد من النصائح للأم تساعدها في التعامل مع هذه المرحلة:
Pinterest هو صديقك
أكبر مشكلة تواجه الأمهات وقت العودة إلى المدرسة هي الوجبة المدرسية، ما بين الأطعمة التي لا يحبّها الطفل، وتلك التي يحبّها لكنّها غير صحية، أو يحبّها لكنّه يملّ من تكرارها، تصاب الأم بالجنون بسبب الحيرة. “Pinterest” هو صديقكِ في هذه المرحلة، فهو يقدّم لكِ مئات الأفكار التي تخلّصك من الحيرة اليومية عند تجهيز صندوق الغداء لطفلك.
امنحي أولادك بعض الاختيارات
إن السماح لأولادك بالمشاركة في بعض الاختيارات اليومية، يساعدك في تخطّي بعض المهام، وفي نفس الوقت يزيد ثقة الأطفال بأنفسهم، ويعلّمهم تحمّل المسؤولية.

وضع خطة للصباح بخطوات واضحة
حدّدي خطّة للصباح حتّى يجهز الجميع في الوقت المناسب، وحدّدي هذه الخطوات ليستطيع الأطفال اتّباعها، مثلاً: تسريح الشعر، ثم ارتداء الملابس، ثم تناول وجبة الإفطار، ثم غسيل الأسنان… إلخ.

اطرحي أسئلة محددة
قد يعود طفلك محبطاً من المدرسة، ولا تستطيعين معرفة السبب، وللحصول على إجابات واضحة، عليكِ طرح أسئلة محددة، مثلاً: أخبرني عن شيء مضحك حدث لك اليوم.

لا تعدّي وجبات يومية
إعداد وجبات الأطفال يومياً أمر مرهق ويهدر الوقت، ومن الأفضل وضع خطّة أسبوعية للوجبات، وأعدّيها يوم الإجازة وضعيها في الثلاجة، ومن ثمّ تصبح مهمتك اليومية هي مجرّد وضع الطعام في الميكروويف ليصبح جاهزاً.

اختاري “معارككِ”
إن لم يرغب أطفالك في تناول طعام معيّن، مثل الجزر، فلا تدخلي معركة يومية معهم لوضعه في صندوق الغداء، بل ابحثي عن بديل يفضّلون تناوله، ويحتوي على عناصر غذائية مشابهة لما في الطعام المرفوض من قِبلهم.

المصدر: نواعم