حيلة “طبيعية” جديدة للإنجاب

خلصت دراسة صينية نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الى اكتشاف طريقة “طبيعية” تعزز فرص الإنجاب دون الاستعانة بأي أدوية أو إجراءات علاجية، مشددة على ان الرجال الذين يمارسون الجنس للمرة الثانية في غضون ثلاث ساعات، يعززون فرص الإنجاب على نحو ملحوظ، لأن السائل المنوي الذي يقذفه الرجل للمرة الثانية تكون حيواناته أكثر سرعة في الوصول إلى البويضة، مقارنة بما يجري قذفه في الممارسة الأولى.

ومن شأن هذا الكشف الطبي أن يساعد أيضا من يلجؤون إلى التلقيح الصناعي، لأن السائل المنوي الذي يقذفه الرجل في المرة الثانية يتفوق على سرعة الأول بواقع 30 في المئة، وهذا يعني أنه كلما مكث السائل المنوي لمدة أطول في الخصيتين تراجعت جودته.