قضية اغتصاب “خديجة” القاصر وصلت إلى المحكمة.. وبهذه الملابس حضرت الضحية

بعدما أثار خبر تعرّض القاصر المعروفة بـ”خديجة” (17 عاماً) للاغتصاب الجماعي والتعذيب على يد 12 شاباً وشموا جسدها واحتجزوها لمدة شهرين، عقد قاضي التحقيقات في المغرب أولى جلسات المحاكمة أمس الخميس.
وارتدت “خديجة” ملابس سوداء وقفازات سوداء وغطت وشومها، وجلست بهدوء قبل أن تستدعى لأول جلسة استماع مغلقة في القضية.

وكان قد ألقي القبض على 12 متهما بعد إطلاق سراح خديجة في منتصف شهر آب الفائت وتشير تقارير إلى أن 3 آخرين هربوا، غير أن 11 فقط مثلوا أمام قاضي التحقيق.

ويواجه الشبان تهما تندرج من عدم الإبلاغ عن جريمة إلى الاختطاف والاغتصاب وإساءة المعاملة والإتجار بالبشر.
يذكر أن المحكمة قضت بعقد جلسة ثانية في 10 تشرين الأول المقبل.

المصدر: سكاي نيوز