المرعبي يشنّ هجوماً على باسيل: أدعو له بالشفاء

شنّ وزير الدولة لشؤون النازحين في حكومة تصريف الأعمال معين المرعبي، في بيان، على وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، فقال: “في ظلّ ما نسمعه ونشاهده اليوم من ممارسات من رئيس التيار العوني جبران باسيلوملحقاته، الذي يعاني من الورم النفسي المتفاقم والمستعصي، لا بديل من انعاش ذاكرتهم بأن الرئيس الشهيد رفيق الحريري، كان قد طرح في اتفاق الطائف، المناصفة وتوزيع الصلاحيات على مجلسي النواب والوزراء وعلى الرؤساء الثلاثة، فقد فعل ذلك لطمأنه الطائفة المسيحية الكريمة، وللتأكيد على العيش الواحد، وليس لتفضيل أو تقديم طائفة على اخرى أو رئيس على حساب رئيس آخر، ولتتكامل الصلاحيات، ولتحقيق التعاون ما بين ممثلي الشعب اللبناني لتأمين المصلحة الوطنية العليا وطمأنة كافة أطيافه”.

وأضاف إنّ “حالة باسيل وملحقاته كحال الذي أشرقت عليه الشمس فرأى ظله، فساورته نفسه أن في استطاعته ابتلاع البلاد وحقوق العباد، الذين فقدوا صبرهم تجاه الاستفزاز والاستئثار والتشبيح الذي يمارسه من خلال هضم حقوقهم بالوظائف، والانماء غير المتوازن”.

وتابع المرعبي: “إنّني أدعو له بالشفاء العاجل ليستوعب أنه يدفع بممارسته هذه في اتجاه اعادة النظر بالمناصفة ولتطبيق الديمقراطية العددية العادلة من أجل أن يأخذ كل ذي حق حقه حسب حجمه، وليس حسب موقع الشمس وتأثيرها على طول ظله”.

وختم: “أنا على ثقة بأنّه عند انتصاف الشمس في السماء سيكون هناك احتمالان لا ثالث لهما، فإما أن يقتنع بما نص عليه الدستور من صلاحيات لرئيس الجمهورية وفق الدستور، أو يصاب بضربة شمس قاضية، فيصيب البلاد، لا سمح الله، بما لا تحمد عقباه”.