لاعبة تنس محترفة تخلع قميصها أمام الجمهور.. وقرار الحكم صادم!

في واقعة راضية فريدة من نوعها، وقعت لاعبة التنس الفرنسية المحترفة أليز كورنيه ضحية ” التحيز الجنسي بلعبة التنس” والحرارة العالة التي اجتاحت مدينة نيويورك مع بداية بطولة أميركا المفتوحة.
وفي التفاصيل، فإنه خلال مبارة كورنيه مع نظيرتها السويدية جوانا لارسن، ووسط ارتفاع درجات الحرارة، قرر الحكم تطبيق “قانون الحرارة” الذي ينص على أنَّ اللاعبين مسموحٌ لهم بأخذ استراحة 10 دقائق للتبرُّد وشرب الماء بعد المجموعة الثانية.

ووفق تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، فإن اليز وعند عودتها الى أرضيّة الملعب لاحظت أنَّ القميص الذي ترتديه مقلوب، فخلعته بسرعة ووضعته على الجهة الصحيحة، وهي تعطي ظهرها للجماهير والحكم الرئيسي.

إلا أن هذا التصرّف أثار حفيظة الحكم كريستيان راسك الذي اعتبر هذا التصرف انتهاكاً للقانون من قِبل اللاعبة الفرنسية، التي كانت ترتدي حمالة صدر رياضية.

وتنص قوانين رابطة محترفي التنس على أنَّ اللاعبات مسموحٌ لهن فقط بخلع قمصانهن وتغييرها خارج الملعب. ولا تُطبَّق القوانين ذاتها على اللاعبين الذكور، الذين يستطيعون تغيير قمصانهم داخل أرضية الملعب.

آخر من قام بذلك كان النجم الصربي نوفاك دجوكوفيتش يوم الثلاثاء الماضي، بين الأشواط؛ لتبريد جسده بالثلج والمناشف الباردة تحت أشعة الشمس الحارقة.

وبدت المصنفة الـ31 عالمياً مصدومةً من هذا القرار، الذي جاء حسب تقدير الحكم الرئيسي. وانتقدت جودي موراي، مدربة التنس ووالدة المصنف الأول عالمياً السابق أندي موراي، هذا القرار؛ إذ كتبت على “تويتر“: “عادت أليز كورنيه إلى الملعب بعد 10 دقائق من استراحة الحرارة. كان قميصها مقلوباً، فغيَّرته في آخر الملعب. ثم حصلت على عقوبةٍ لانتهاك القوانين. اعتُبِرَ سلوكها غير رياضي.. لكنَّ الرجال بإمكانهم تغيير قمصانهم في الملعب!”. في حين وصفت اللاعبة الأميركية بيثاني ماتيك– ساندس القرار بـ “الضعيف”، وقالت الأسترالية كايسي ديلاكوا إنَّ قرار انتهاك القوانين كان “سخيفاً”.

وعبَّر المسؤولون عن البطولة الأميركية المفتوحة للتنس عن “أسفهم” بشأن الموقف. وأصدروا بياناً، جاء فيه: “كل اللاعبين يمكنهم تغيير قمصانهم في أثناء جلوسهم. لا يُعد هذا انتهاكاً للقانون. نأسف للحُكم الذي صدر بشأن كورنيه أوضحنا سياستنا لجميع الحكام؛ لضمان عدم تكرار الأمر مجدداً. لحسن الحظ، حصلت كورنيه فقط على تحذير ولم تُعاقَب أو تُفرَض عليها غرامة، واللاعبات يمكنهن تغيير قمصانهن في مكانٍ أكثر خصوصية بالقرب من الملعب إن أردن، حين يكون ذلك متاحاً. ولن تُعد هذه استراحة لدخول دورة المياه في هذه الحالة”.