الرموز النازية مسموحة في ألعاب الفيديو؟!

بعد نقاش عام حول لعبة Wolfenstein الشهيرة، خففت ألمانيا من الحظر المفروض على الرموز النازية منذ فترة طويلة، وذلك للسماح بإدراجها في ألعاب الكمبيوتر والفيديو.

ويمكن السماح  للجهات التي لا توافق على الأيديولوجية النازية، باستخدام مثل هذه الرموز غير الدستورية، على أساس كل حالة على حدة، فعلى سبيل المثال، في النسخ الألمانية من سلسلة Wolfenstein الشهيرة، كان يجب تغيير صور الزعيم النازي، أدولف هتلر، لإزالة شاربه واستبدال الرموز المعقوفة برمز مثلث.

وقالت هيئة التنظيم الذاتي للبرمجيات الترفيهية (USK)، المسؤولة عن إصدار تصنيفات عمر ألعاب الفيديو، إنها ستضمن عدم تأثير هذا القرار على سياسة “وقف” الترويج للنازية.

وأكدت هيئة تصنيف الألعاب أنها ستواصل التصرف بمسؤولية ومراقبة ألعاب الفيديو المستقبلية بشكل فردي، لتحديد ما إذا كانت مؤهلة للحصول على الإعفاء.

(روسيا اليوم)