ارسلان: الإرتهان لأي كان أصبح شائعا والحس الوطني غائبا

غرّد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني وزير المهجرين الأمير طلال ارسلان عبر حسابه على “تويتر” قائلا: “ما حصل من اعتراف للولايات المتحدة بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ليس بمستغرب طالما الأمة في سبات عميق، فلن نتوجه بالتهنئة إلا للأعراب المنغمسين في التآمر على مقدساتنا وتاريخنا ودياناتنا ودولنا وثقافتنا”.

وأضاف: “اسرائيل موجودة بفضل أموالهم، والاٍرهاب التكفيري وجد بأموالهم، خراب أوطاننا في كل الشرق الأوسط وليدة أموالهم، والفتن الطائفية والمذهبية عززت ومولت بأموالهم، أموال النفط واستثماراته كانت نقمة على هذه الأمة بدلا من أن تكون نعمة”.

وأردف: “كفروا بالنعمة التي منَّ الله عليهم بها حتى أصبحت أمتنا مشتتة ضعيفة ضائعة عاجزة مليئة بالشعارات الزائفة الكاذبة”.

وختم ارسلان بالقول: “الارتهان لأي كان في العالم أصبح شائعا، والحس الوطني أضحى غائبا، والفسق أصبح سائدا، والله يجيرنا من الأعظم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .