قانصو: لم نتبلّغ بعد أيّ دعوة لجلسة مجلس وزراء

سألت “الجمهورية” الوزير علي قانصو عن موعد انعقاد جلسة مجلس الوزراء، فأجاب: “لم نتبلّغ بعد أيّ دعوة”، مُرجّحاً أن تخلو من اي جدول أعمال، مُبدياً اعتقاده “بأنّ أهم موضوع، وربما كان الموضوع الوحيد على جدول أعمالها، هو تأكيد ما جاء في البيان الوزاري لجهة النأي بالنفس والابتعاد عن المحاور وحماية السلم الاهلي والاستقرار”. وقال: “سيحصل نقاش، مُستفيدين من جو المشاورات التي أجراها رئيس الجمهورية.

وعلى أثرها سيصدر موقف باسم الحكومة يؤكّد الالتزام بما جاء في البيان الوزاري لجهة النأي بالنفس والابتعاد عن المحاور، ما يُطمئِن الرئيس الحريري”.

وعدّد قانصو الملفات المهمة امام الحكومة في المرحلة المقبلة، “والتي يجب ان توضَع على نار حامية، وهي: النفط، الكهرباء واستئجار البواخر، موازنة 2018، التحضير للانتخابات النيابية في موعدها في ايار، حاجات المناطق الانمائية، والملف التربوي من باب الالتزام بسلسلة الرتب والرواتب ومترتباتها على الاقساط المدرسية بعد الضجّة على هذا الصعيد، ويفترض بالحكومة ان تضع يدها على هذا الملف”.

ورأى انّ “التحدي الأكبر حالياً هو كيف يستعيد لبنان عافيته، لأنّ هذه الازمة أظهَرت وكأنه في مرض شديد، والمطلوب ان يتعافى وان تتعزّز وحدتنا الوطنية واستقرارنا السياسي والامني والاقتصادي، ونستفيد من عناصر قوة لبنان، وفي طليعتها الجيش والمقاومة”.

(الجمهورية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .