وتعود أحداث الواقعة إلى يناير 2013 عندما كان روبينيو لاعبا في ميلان، واتهمته محكمة في المدينة اللومباردية مع مجموعة من أصدقائه باغتصاب شابة ألبانية تبلغ 22 عاما.

وحسب صحيفة “كورييري ديللا سيرا” أن روبينيو وخمسة من أصدقائه جعلوا الفتاة تشرب حتى “فقدت وعيها وباتت غير قادرة على المقاومة”، ثم أقاموا معها “علاقات جنسية بالتناوب ولمرات عدة”.

ونفى روبينيو ما نسب إليه، ويستطيع أن يطعن في الحكم.

ويلعب روبينيو (33 عاما و100 مباراة دولية) حاليا في البرازيل مع فريق أتلتيكو مينيرو.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية