شؤون لبنانية

وقعا في قبضة أمن الدولة بعد الإشتباه بتحرّكاتهما … وهذا ما ضبط على هاتف أحدهما

أوقفَت المديريّة العامّة لأمن الدولة شخصَين سوريَّين للإشتباه بتحرّكاتهما.

وفي التحقيق مع الأوّل، الذي يقيم في قضاء بنت جبيل، إعترف بإنتمائه إلى مجموعات مسلّحة في سوريا، فيما ضُبطَت مع الموقوف الثاني، المقيم في بلدة الدبيّة بقضاء الشوف، مجموعةُ صوَر على هاتفه الخلوي تُظهر عناصر ناشطة في التنظيمَين الإرهابيَّين النصرة وداعش.
بناءً إلى إشارة مفوّض الحكومة، تمّ تسليم الموقوفَين إلى المحكمة العسكريّة لإجراء المقتضى القانوني.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى